قيادي حركة التوحيد ذراع "البيجيدي" لـ"فبراير.كوم": هؤلاء هم الذين اعتدوا علي بالضرب في الوجه والرأس والسب خلال حفل تكريم المقرئ أبو زيد

قيادي حركة التوحيد ذراع « البيجيدي » لـ »فبراير.كوم »: هؤلاء هم الذين اعتدوا علي بالضرب في الوجه والرأس والسب خلال حفل تكريم المقرئ أبو زيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 20 يناير 2014 م على الساعة 16:20

أوضح الحسين المسحت عضو مجلس الشورى لحركة التوحيد والإصلاح لـ »فبراير.كوم »، أن الاعتداء الذي تعرض له بالضرب أثناء مهرجان تكريم المقرئ أبو زيد، في قاعة الاجتماعات التابعة للمجلس البلدي في مدينة الحاجب، لا يمكن وصفه بمواجهات بين الحركة الأمازيغية والإسلاميين. وأضاف المسحت قائلا: »انطلق مهرجان تكريم المقرئ أبو زيد بوصلات موسيقية أمازيغية، وشهد إقبالا منقطع النظير، وهو ما جعل أقلية معزولة ومعدودة على رؤوس الأصابع لا تمثل الحركة الثقافية الأمازيغية تقوم بذلك الفعل، أما الحركة الأمازيغية فإننا نعرفها جيدا، وتربطنا بها علاقات متينة، سواء داخل الجامعة أو خارجها، فهم إخواننا رغم الاختلاف الأيديولوجي، فتلك الأقلية لا تمثل الحركة الثقافية الأمازيغية عكس ما نشرته بعض وسائل الإعلام الورقية « . وشدد المسحت قائلا: « كنا في حالة حوار مع بعض الشباب الذين يحملون أعلاما أمازيغية، كما كان أمام باب قاعة الإجتماع شباب  ينتمون للنهج الديمقراطي القاعدي، وبعد ذلك بدأ لإعتداء علي فتم ضربي، حيث تعرضت لكدمات على مستوى الرأس والوجه، بالإضافة لاعتداء وقذف لفظي، وهو السباب الذي كان يقوده بعض العناصر على شبكات التواصل الإجتماعي أسبوعا قبل انطلاق فعاليات تكريم المقرئ أبو زيد ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة