بنعبد الله يحل بالبرلمان بعد « تفليقة أسا الزاك » واضعا الضمادات على جبينه

بنعبد الله يحل بالبرلمان بعد « تفليقة أسا الزاك » واضعا الضمادات على جبينه

ظهر وزير السكنى، نبيل بنعيد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وهو يضع  »فاصمة »على جبينه، جراء الاعتداء الذي تعرض له يوم الاحد الماضي بأسا الزاك.   بنعبد الله لا يزال متأثرا بالجرح الذي تسبب فيه الاعتداء حين تم رميه بالحجارة في تجمع حزبي باسا الزاك.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.