يهم الرميد: السيدة ابا اجو وزوجها لازالا في العراء وشباب تزنيت وضحايا "بوتزكيت" يخرجان للشارع | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

يهم الرميد: السيدة ابا اجو وزوجها لازالا في العراء وشباب تزنيت وضحايا « بوتزكيت » يخرجان للشارع

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 23 يناير 2014 م على الساعة 10:12

 لازالت « ابا ايجو » وزوجها مولاي أحمد في الشارع، بعد تعرضهما، حسب صرختهما، للظلم من طرف أحد الأشخاص  النافذين بمنطقة لأخصاص بتزنيت، ويستعد شباب مدينة الانبعاث وبعض الغيورين لتنظيم وقفة أمام سينما السلام بأكادير، وقافلة تضامنية في اتجاه  المحكمة الابتدائية بتزنيت يوم الأحد المقبل على الساعة التاسعة والنصف صباحا، لتنوير الرأي العام بالوضع المتدهور للعائلة.   وفي خطوة اعتبرتها مصادر « فبراير.كوم »، خطوة البداية ستليها خطوات أخرى، قام مجموعة من رواد « الفيس بوك »، بإنشاء صفحة للتضامن مع هذه الأسرة في محنتها،  كما يعتزم العديد من أبناء مدينة تزنيت والنواحي، تنظيم وقفة احتجاجية أمام وزارة العدل والحريات بالرباط، اليوم الجمعة، من أجل الضغط لإنصاف هذه الأسرة المكلومة.   وفي انتظار تطورات الملف، وقع حوالي 93 شخصا اعتبروا أنفسهم « ضحايا الملقب بـ « بوتزكيت » عريضة موجهة لوزير العدل والحريات مصطفى الرميد، ضمنوها أسماءهم وأرقام بطاقات تعريفهم الوطنية وتوقيعاتهم، يطالبونه فيها بفتح تحقيق عاجل لمعرفة ملامسات وحيثيات القضية.   يشار إلى أنه انتشر في الآونة الأخيرة فيديو مؤثر ل » ابا ايجو » وزوجها أمام المحكمة الابتدائية بتزنيت، حيث أثارت صرخات المرأة تعاطف العديد من المواطنين، خصوصا لما علموا أن المرأة كما تدعي كانت ضحية حكم قضائي اعتبرته « جائرا » في حقها.   تنحدر « ابا ايجو » وزوجها مولاي أحمد، اللذان لازالا في العراء من جماعة « ميرغت » بمنطقة لخصاص بتزنيت، حيث ظهرت المرأة في صراخ هستيري وادعت أن الملقب بـ « بوتزكيت » قد استحوذ على منزلهما باستخدام طرق غير شرعية وفق ما يتم تداوله من معطيات على الفيس بوك. إقرأ المزيد: يهم الرميد..الصرخة الأخيرة لأم وزوجها بعد أن سمعت حكما تؤكد أنه لم يكن منصفا بتزنيت+ فيديو في انتظار أن يتحرك الرميد..بعد صرخة «  » إبا إجو » الهستيرية امرأة أخرى تشكي الحكرة بتزنيت+ فيديو

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة