الجعفري: فرنسا أفرغت في الإرهابي المغربي مراح ثلاثمائة رصاصة لأنه يحلم بالجنة وبالحوريات وترسل لنا ارهابيين مغاربة ليقتلوننا في سوريا+فيديو

[youtube_old_embed]aNZ_RHAPxso[/youtube_old_embed]

فرغت الحكومة الفرنسية، حسب الأسد الجعفري، الممثل الدائم حالياً لسوريا في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، ثلاثمائة رصاصة في جسد الارهابي المغربي محمد مراح، الذي كان يحلم بالجنة وبالحوريات، وأريد التذكير أنها، لم تفرغ رصاصة واحدة ولا خمسة بل ثلاثمائة رصاصة، وأضاف السيد الجعفري، أنها لم تستنفر لهذه الغاية كتيبة من سلاح البر، وكتيبة من سلاح الجو والحرس الجمهوري…. هذا الارهابي هو ارهابي قتل الناس في تولوز، اذن لماذا هذا الارهابي، يقصد بنفس البروفايل، تدربه الحكومة الفرنسية، ويعطونه سلاح واموال، ويسمونه « ثورجي » اذا بيجي يقتل السوري.. ولماذا وزير خارجية البريطاني، يقول أن لدى بلده 500 ارهابي سوري سحبت منهم الجنسية.. أليس هذا تشجيع الدولة البريطانية، على الارهاب؟ أليست دعوة لهؤلاء السوريين، كي يظلوا في سوريا، ليقاتلوا؟ هذا بالضبط ما قاله السيد الجعفري، ليصل إلى خلاصة مؤداها، أن الغرب يتعامل مع الارهاب بمنطقين مختلفين، وهذا ما قال بشأنه: » هناك  ارهاب حلال وارهاب حرام » وختم وهو يحاول أن يقنع الصحافية، أنها لا تحسن تحليل الوضع الحالي في سوريا، بأنه  لا يجب ان نختزل الواقع السوري، في جزئية صغيرة والا يطلع التحليل غلط »، على حد قوله. من الواضح أن هذا التصريح الناري، سيكون له ما بعده في خارطة صناعة القرار السوري الفرنسي، وسيزيد الوضع تأزيما بين الأطراف المتدخلة في الأزمة السورية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.