المجلس الوطني التونسي يصادق على الدستور بالأغلبية

المجلس الوطني التونسي يصادق على الدستور بالأغلبية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 26 يناير 2014 م على الساعة 23:05

صادق مساء الأحد المجلس الوطني التأسيسي، بأغلبية تجاوزت بكثير الثلثين المطلوبة، – بحضور 200 نائبا من مجموع 216نائبا – على دستور تونس برمته، وذلك بعد أن سبق له وأن صادق عليه في وقت سابق « فصلا فصلا ».   هذا وسيتم صباح الاثنين وخلال جلسة عامة التوقيع على الدستور من قبل الرؤساء الثلاث وبحضور ضيوف وشخصيات دولية هامة.   يشتمل الدستور على توطئة و146 فصلا، ويذكر أن المجلس التأسيس كان قد شرع في المصادقة على الدستور في الثالث من الشهر الحالي.   وبمجرد المصادقة على الدستور عمت الفرحة قاعة البرلمان وتبادل النواب التهاني في لحظة فارقة تجاوزوا فيها خلافاتهم السياسية والايديولوجية.   وتجدر الاشارة الى أن وثيقة الدستور كانت محل تنويه منظمات حقوقية دولية، الذي اعتبره الأمين العام للأمم المتحدة « بمثابة أنموذج يحتذى به لبقية الدول العربية، نظرا لكونه يؤسس لتجربة ديمقراطية ».   ويذكر أن الدستور هو القانون الأساسي للدولة، وقد أقر بحقوق المواطنين وحرياتهم الأساسية وضمانها من خلال الفصل والتوازن بين السلطات.   ومن هذا المنظور جاء المشروع مستجيبا لتطلعات التونسيين في دستور ديمقراطي حديث، وفق ما أكد عليه ممثلي كل الكتل النيابية في تصريحاتهم الاعلامية، مباشرة بعد الانتهاء من المصادقة.   وقد أقر الدستور لكل التونسيين كل الحريات والحقوق من مختلف الأجيال، وضمن حمايتها بإقرار المراقبة الدستورية على القوانين، كما أنه مثل عيد ميلاد للجمهورية الثانية في تونس.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة