هل العجوز « إبا اجو » ممنوعة من القناة الثانية؟

هل العجوز « إبا اجو » ممنوعة من القناة الثانية؟

يبدو أن مقص الرقيب تدخل في آخر لحظة لوقف بث روبرطاج عن السيدة العجوز إبا إجو، التي ذاع صيتها بعد ان دوت صرختها في المحكمة الابتدائية، رفقة زوجها العجوز احتجاجا على مافيا العقار بتيزنيت.   ففي الوقت الذي كان فيه مقدم النشرة المسائية على القناة الثانية يهم بتقديم الروبرطاج، استدرك المقدم هشام الغرفاوي، وهو ما فهم منه المشاهدون على أن المخرج تدخل وأشار إليه بأن الروبرتاح لن يبث.   ومعلوم ان قضية اجو لم تعد حبيسة تيزنيت، حيث خرجت أصوات من خارج تزنيت، أعلنت تضامنها مع العجوزين، خاصة وأن المرأة العجوز ترقد في المستشفى بعد أن أنهكها البرد الذي كانت تبيت فيه.    وكان وزير الصحة الحسين الوردي، قد أعلن اليوم الاثنين عن تكفله بالسيدة العجوز، حيث أعطى تعليماته لادارة مستشفى تيزنيت بالاهتمام بها، وتخصيص مراقبة لها، إلى جانب غرفة ومأكل والمشرب كذلك.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.