الكروج: لم أقتني « الشكلاط » وهناك حملة تستهدفني وهذا ما قررت القيام به للرد على تلك الاتهامات

الكروج: لم أقتني « الشكلاط » وهناك حملة تستهدفني وهذا ما قررت القيام به للرد على تلك الاتهامات

نفى عبد العظيم الكروج، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية المكلف بالتكوين المهني، الاتهامات التي وجهت له باقتناء كمية من « الشكلاط » على حساب ميزانية وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، لحفل عائلي.   وأشار عبد العظيم الكروج، في حوار خص به الموقع الإخباري »infomediaire »، إلى أنه شرع في الإجراءات القانونية لمقاضاة الصحيفة التي نشرت الخبر،  ولن يبقى مكتوف الأيدي إزاء ما وصفه ب « الحملة » التي تستهدف نزاهته وسمعته وصورته كرجل سياسة ».     السيد الوزير هل استعملتم أموال الوزارة من أجل اقتناء كمية من « الشكلاط » لحفل عائلي؟   الكروج: لا لا.. إن هذا كذب ولقد أصدرت قبل أيام بلاغا بهذا الخصوص. فلم أقتني « الشكلاط » باسمي الشخصي ولا باسم الوزارة .فما لا يجب أن ننساه هو أن المقتنيات داخل الإدارة العمومية تخضع لسلسلة من الإجراءات الجاري بها العمل في جميع المعاملات. وفي هذا الصدد فقد أكدت وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة أنه لم تتم أية عملية من هذا القبيل.   لكن بعض وسائل الإعلام أثارت هذا الخبر بإلحاح، في نظركم ماهو السبب؟   الكروج: هذا السؤال لازال مطروحا إلى اليوم.  فأنا شخصيا أصبحت محط حملة تستهدف الإساءة لسمعتي والنيل من نزاهتي وتشويه صورتي.    ماذا قررتم القيام به إذن ؟   الكروج: بالنظر إلى أن هذه الحملة تسيء إلى مصداقيتي كرجل سياسة، فأنا لن أبقى طبعا مكتوف الأيدي وبدون أي رد فعل، ولهذا السبب قررت الشروع في إجراءات قانونية لمقاضاة الصحيفة التي نشرت الخبر.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.