وزير إسرائيلي: عباس القائد رقم واحد المعادي للسامية في العالم والتحريض ضدنا موجود في المناهج الدراسية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

وزير إسرائيلي: عباس القائد رقم واحد المعادي للسامية في العالم والتحريض ضدنا موجود في المناهج الدراسية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 30 يناير 2014 م على الساعة 15:04

قال شتاينتس، في كلمة له  في المؤتمر السنوي لمعهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب في ختام أعماله مساء الأربعاء، » إن أبو مازن (محمود عباس) يستحق الآن لقب القائد رقم واحد المعادي للسامية في العالم »، مبرزا بأن  التحريض موجود في المناهج الدراسية الفلسطينية وفي التلفاز الذي تديره الدولة وفي المواقع الالكترونية، بما فيها الموقع الرسمي لعباس. وتابع شتاينتس، في الكلمة التي نقلت تفاصيلها صحيفة (الجروزاليم بوست) الإسرائيلية « التحريض ليس فقط ضد إسرائيل، ولكن ضد اليهود، لا يوجد قائد في العالم يحرض بهذا المستوى مثل أبو مازن »، مضيفا قوله لا تبيعونا أوهام السلام وأن الشرق الأوسط سيهدأ حينما نوقع على اتفاق، إذا ما تم توقيع الاتفاق، وأنا لا أعلم إذا ما كان سيوقع، سيكون اتفاقا سياسيا ولكن الحديث عن السلام أو اتفاق سلام بمثل هذه الظروف ، ما لم نر تغييرا في الجذور، هو مجرد وهم، نحن لن نحصل على سلام من سلطة فلسطينية يقودها أبو مازن ». وكان الرئيس الفلسطيني رفض في العديد من المناسبات مؤخرا اتهامات إسرائيل للسلطة الفلسطينية بالتحريض ضد إسرائيل، داعيا إلى إعادة تفعيل لجنة ثلاثية فلسطينية-إسرائيلية-أمريكية للنظر في اتهامات التحريض في كلا الجانبين، إلا أن إسرائيل ما زالت ترفض انعقاد اللجنة. واعتبر شتاينتس مطلب الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية بأنه « الحد الأدنى من أجل السلام »، منتقدا رفض الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية، وقال  » لقد قبلت إسرائيل حق الفلسطينيين بدولة، والآن فإن على الفلسطينيين قبول حق الشعب اليهودي بدولة باعتبار ذلك الحد الأدنى المطلوب من اجل السلام ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة