أساتذة السلم التاسع: نندد ب"التعنيف" والتنكيل" بالأساتذة وهذه مطالبنا يا بلمختار" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أساتذة السلم التاسع: نندد ب »التعنيف » والتنكيل » بالأساتذة وهذه مطالبنا يا بلمختار »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 31 يناير 2014 م على الساعة 10:07

نددت  » التنسيقية الوطنية للأساتذة المرتبين في السلم التاسع غير الحاصلين على الإجازة  » بما أسمته » التعنيف والتنكيل »، الذي يتعرض له الأساتذة المسالمون والمعتصمون في الرباط ، في خرق  واضح و سافر لمقتضيات الدستور الذي يكفل حق التظاهر و الاحتجاج السلميين، و ضربا عرض الحائط بمقتضيات الميثاق الدولي لحقوق الإنسان ».   وطالبت « التنسيقية في بيان لها، توصل « فبراير.كوم » بنسخة منه، وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني  بترقية جميع الأساتذة القابعين في السلم التاسع إلى السلم العاشر بأثر إداري ومالي ابتداء من شتنبر 2013 بدون قيد أو شرط، فلا يعقل أن يتخرج أستاذ مبتدئ مرتبا في السلم العاشر، يضيف البيان، « في حين أن آلاف الأساتذة المثقل كاهلهم بتجربة تصل لدى الكثير منهم إلى 13 سنة لا يزالون قابعين في السلم التاسع »، كما طالبت التنسيقية وزير التربية الوطنية باعتبار الأقدمية معيارا للمفارقة بين الأساتذة عند إسناد المناصب الإدارية.     وأضاف البيان أن الأساتذة المرتبين في السلم التاسع يطالبون الوزارة الوصية بالإسراع في تطبيق مقتضيات اتفاق 26 أبريل 2011، وعلى رأسها الحق في ولوج الدرجة الجديدة والتعويض عن المناطق النائية ابتداء من سنة 2009، مع  حذف العمل بالساعات التضامنية و التنقيص من ساعات العمل بالنسبة للتعليم  للابتدائي، و الإعلان عن المناصب الشاغرة في الحركة الانتقالية ».   وطالب البيان ذاته وزارة رشيد بلمختار  بإعادة النظر في القانون الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، ضمانا  لكرامة من كاد أن يكون رسولا وتحقيقا للجودة في قطاع لطالما اعتبر ركيزة تطور ونهضة الأمم. وجاء في البيان: » في خضم المشاكل التي تتخبط فيها منظومة التربية و التكوين بالمغرب و في ظل المشاكل الاجتماعية، الاقتصادية والنفسية التي تقض مضجع الأساتذة المرتبين في السلم التاسع جراء تعميرهم في هذا السلم في حين أن جميع التعيينات الجديدة منذ سنة 2013 تدرج كلها في السلم العاشر. أضحى انقراض هذا السلم من منظومة التربية والتكوين واجبا بل أولوية  من الأولويات التي يجب أن تبادر الوزارة الوصية إلى الاشتغال عليها وذلك لأن إنصاف آلاف الأساتذة وانتشالهم من أنقاض الظروف القاهرة، من شأنه لا محالة الرقي بمنظومة التعليم في بلادنا و المساهمة في معالجة المشاكل الجمة التي تؤرق بال كل غيور على مصلحة هذا الوطن.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة