دعارة الرجال..الصحة والجهد هي راس مالهم والحوايج والروايح كادوات وكيخدمو غير مع الهاي وتيكونو حنان واخا تكون هي خايبة!!

دعارة الرجال..الصحة والجهد هي راس مالهم والحوايج والروايح كادوات وكيخدمو غير مع الهاي وتيكونو حنان واخا تكون هي خايبة!!

إنها دعارة الرجال. شباب في مقتبل العمر، مفتولو العضلات، أقوياء البنية، حريصون على حسن مظهرهم، وطيب عطرهم، اختاروا تسخير « قدراتهم الحنسية » لخدمة نساء، منهم متزوجات، وأخريات مطلقات، وأخريات فاتهن قطار الزواج، شباب تحت الطلب، امتهنوا عملا لإشباع الرغبات الجنسية للنساء، وتأمين دفء سرير غاب عنه الشريك، تقول « الأخبار » في عدد نهاية هذا الأسبوع ثم تضيف على لسان أحدهم واسمه سعيد: »الصحة والجهد هو راس مالنا خاصنا ديما السبور باش نلقاو الجهد والغداء يكون منظم، على الرياضة والأكل كنخسر أكثر من 5000 درهم في الشهر، أما الحوايج والروايح هادوك كيجيونا كادوات ». وقال كريم لنفس اليومية: »حنا كنخدمو غير مع الناس الهاي كلاس..كتعيش بيخير كدور وكتنشط وكتسهر ومن الفوق كتاخدهم زرقات صحاح، وتا وحدة ما كتلصق فيك ». وأضاف عزيز: »خاصك تكون بوكوس تهلى في راسك مزيان ولكن خاصك تكون حنين بزاف وحتى إذا كانت خايبة وشارفة خاصك تبين ليها أنها أجمل وحدة في العالم »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.