شخصيات مهمة شيدت إقامات وفيلات فخمة بالرباط دون ربطها بشبكة الوادي الحار!

شخصيات مهمة شيدت إقامات وفيلات فخمة بالرباط دون ربطها بشبكة الوادي الحار!

  حذر عدد من مستشاري مدينة الرباط من الخطر الذي يهدد الفرشة المائية بالعاصمة، نتيجة تسرب مياه الواد الحار من حفر تعود لإقامات فاخرة وفيلات مملوكة لشخيات مرموقة بمقاطعة السويسي وبئر قاسم.   وأكدت مصادر « المساء » في عدد الخميس سادس فبراير أن هذه الإقامات نبتت قبل سنوات، فوق أراض فلاحية تحولت الآن إلى أحياء راقية، وسط تساهل من الجهات المختصة التي منحت، حينئذ، تراخيص البناء والسكن دون ربط بشبكة التطهير.   ووفق المصادر ذاتها، فقد تم توظيف حفر من أجل تجميع مياه الواد الحار، وهو ما جعل عددا من سكان المقاطعة يمتنعون عن استعمال المياه الجوفية، علما أن مقاطعة السويسي لازالت تضم أكواخا ودواوير بئيسة، بعض سكانها لا يجدون مياها صالحة للشرب رغم أنهم يعيشون بجوار أحياء تضم فيلات مزودة بمسابح.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.