ميلودة حازب لـ"فبراير.كوم": لهذا يجب أن ندق ناقوس خطر مقاطعة مسؤولين لأول والي إمرأة

ميلودة حازب لـ »فبراير.كوم »: لهذا يجب أن ندق ناقوس خطر مقاطعة مسؤولين لأول والي إمرأة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 07 فبراير 2014 م على الساعة 11:07

أوضحت ميلودة حازب رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة داخل مجلس النواب، أنها كانت تنتظر وترجو  أن يحضر الجميع  في فترة تنصيب الوالية التي تم تعيينها من طرف الملك،  مشيرة في الوقت نفسه لـ »فبراير.كوم »، أن عدم حضور رئيس مجلس بلدي أو رئيس مجلس جهة أو برلماني أو وزير لتنصيب الوالية يثير استغراب الجميع، لأن ذلك التعيين ليس تعيينا عاديا، فهي أول مرة تعين امرأة كوالي وكان من باب التحفيز والتشجيع حضور جميع المسؤولين،  لأهمية وصول امرأة لذلك المنصب. وأضافت حازب،  « ما زاد في الطين بلة أن يرفض مسؤول برتبة كبيرة، السلام على السيدة الوالي، وهو أمر غير مفهوم وأثرناه لمعرفة السبب، وما طرحه زميلنا أحمد التهامي أثناء الجلسة الشفوية الأخيرة داخل مجلس النواب، كان من باب إثارة الانتباه، وتشجيع المرأة حينما تصل لمركز من المراكز التي كانت حكرا على الرجال، وأن يتم التحفيز والتشجيع من طرف المنتخبين، خاصة المسؤولين من وزراء أو رؤساء جهات، ولم نكن نقصد الدخول في جدال من دون فائدة، فقط أردنا أن نقول، رجاء يجب ألا تتكرر مثل تلك الأمور، وأن لا  يقاطع المسؤولون المرأة حينما تصل لمركز من مراكز السلطة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة