مخلي: منع وقفة القضاة غير قانوني وهذا ما قررنا القيام به

مخلي: منع وقفة القضاة غير قانوني وهذا ما قررنا القيام به

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 08 فبراير 2014 م على الساعة 0:44

على اثر القرار الذي اتخدته سلطات مدينة الرباط، بمنع المظاهرة التي كان يعتزم نادي قضاة المغرب، تنظيمها غد السبت، أمام وزارة العدل والحريات على الساعة العاشرة صباحا، أصدر المكتب التنفيذي لنادي قضاة المغرب، بيانا طارئا، توصلت « فبراير.كوم » بنسخة منه. وهذا نصه :    » عقد المكتب التنفيذي اجتماعه الاستثنائي يومه الجمعة 7 فبراير 2014 على خلفية ما نشرته بعض المواقع الالكترونية ووسائل الإعلام الوطنية ، و الذي جاء فيه أن السلطة الادارية المحلية الممثلة في شخص الباشا رئيس الدائرة الحضرية الأولى حسان الرباط قامت باستصدار قرار منع مظاهرة في الطريق العام المزمع تنظيمها يوم السبت 8 فبراير 2014 أمام مقر وزارة العدل و الحريات ابتداء من الساعة العاشرة صباحا من طرف جمعية نادي قضاة المغرب و أن استصدار قرار المنع تم بالاستناد على مقتضيات ظهير 15 نونبر 1958 بشأن التجمعات العمومية كما وقع تغييره و تتميمه و يستند على البلاغ الصادر عن وزارة العدل و الحريات المانع لوقفة احتجاجية ببذل الجلسات لكونها مخالفة لمجموعة من الضوابط القانونية الجاري بها العمل و التي تمنع الاحتجاج بها ، حيث تعتبر السلطة التظاهرة المشار اليها غير مصرح بها و غير مرخص لها طبقا لمقتضيات المادتين 11 و 12 من ظ 15 نونبر 1958 ، و أنه تم تبليغ قرار المنع للمنظمين طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل . و بعد مناقشة مختلف الجوانب القانونية و الدستورية فقد تقرر بعد مداولة أعضائه طبقا لآليات التسيير الديمقراطي اصدار البيان التالي : 1- يعلم الرأي العام الوطني و الدولي أن كل ما جاء في بلاغ وزارة الداخلية غير صحيح على اطلاقه ، لأن المكتب التنفيذي لنادي قضاة المغرب رغم أن الفصل 11 من الظهير المنظم للتجمعات العمومية يوجب التصريح السابق لجميع المواكب و الاستعراضات و بصفة عامة جميع المظاهرات بالطرق العمومية ، و أنه يسمح بذلك للأحزاب السياسية و المنظمات النقابية و الهيئات المهنية و الجمعيات المصرح بها بصفة قانونية و التي قدمت لهذا الغرض تصريحا بذلك ، فان الفصل المذكور يتعلق بتنظيم المظاهرات بالطرق العمومية و لا يتعلق بتنظيم الوقفات بحسب ما استقر عليه العمل القضائي بهذا الشأن , و رغم ذلك فقد قام المكتب التنفيذي لنادي قضاة المغرب بتوجيه التصريح بواسطة البريد المضمون يومه الثلاثاء 4 فبراير 2014 على الساعة الثالثة زوالا , و أن المنظمين لم يتوصلوا بقرار مكتوب بالمنع طبقا للمقتضيات القانونية المنظمة . 2- يندد بهذا المنع غير القانوني واللادستوري و الذي يشكل محاولة يائسة من طرف السلطة التنفيذية لاغتيال الفصل 111 من الدستور ، و انتكاسة حقيقية لممارسة الحريات الأساسية للقضاة وفق ما تضمنته مختلف المواثيق و الإعلانات الدولية . 3- يحيي جميع قضاة المملكة على حضورهم من مختلف المحاكم للمشاركة في الوقفة الوطنية الثانية للقضاة ببذلهم ، من أجل المطالبة باقرار نصوص تنظيمية ضامنة لاستقلال السلطة القضائية و القضاة خلال هذه المرحلة المفصلية التي تتزامن و تنزيل المقتضيات الدستورية الخاصة بالسلطة القضائية . 4- يدعو جميع قضاة المملكة الحاضرين من مختلف محاكم المملكة الى اجتماع موسع يعقد بالمركب الاجتماعي للقضاة بالرباط يومه السبت 8 فبراير 2014 على الساعة التاسعة صباحا مصحوبين ببدلهم، و ذلك لاطلاع الرأي العام الوطني و الدولي بهذا المنع غير الحقوقي و القانوني و كذا التراجعات التي تم تسجيلها بخصوص مسودتي مشروعي القانونين التنظيمين ، وتأكيد عزمه اتخاذ الاجراءات المناسبة ضد هذا المنع الغاشم الذي يمس بسمعة المغرب في المنتديات الدولية ، و الذي يذكر بمنع الجمع العام التأسيسي ليوم 20 غشت 2011. 5- يطالب جميع هيئات المجتمع المدني و الحقوقي و البرلمان و المجلس الأعلى للقضاء بتحمل مسؤولياتهم التاريخية لضمان حق القضاة في ممارسة حقوقهم الدستورية ، و تأسيس سلطة قضائية مستقلة و قوية و نزيهة قادرة على حماية حقوق المواطنين و حرياتهم . 6- يؤكد عزمه إخبار مختلف الهيئات الحقوقية الدولية و الاتحاد العالمي للقضاة ، بهذا المنع غير القانوني الذي لا يخدم مصلحة المغرب و يشكل نقطة سوداء في سجل ممارسة حقوق الإنسان . 7- يؤكد عزمه إصدار وثيقة للتنديد بالتضييقات و الخروقات التي تهم ممارسة الحقوق الأساسية للقضاة. المكتب التنفيذي  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة