المغنية والراقصة شاكيرا: ميل ابني للرقص يقلقني!

المغنية والراقصة شاكيرا: ميل ابني للرقص يقلقني!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 09 فبراير 2014 م على الساعة 17:08

أعربت المغنية شاكيرا عن قلقها من ميل ابنها – الذي يبلغ من العمر تسعة شهور فقط – للرقص، معتبرة، على سبيل المزاح، أن هذا « خبر سيئ ».   وقالت شاكيرا، في حديث مع مجلة « لها »، إن ابنها ميلان « يرقص عند سماع أي شيء »، مضيفةً: « حتى عندما أغني له، يبدأ بالتحرك. لاحظته المرة الماضية وهو يحرك وركيه قليلاً. لذا، أنا قلقة بعض الشيء ». كما أوضحت المغنية أن ابنها يميل بشكل عام للفن، حيث إنه « يحب الرسم والرسم الهندسي ويحب الكتب »، كاشفةً أنها تقرأ له يومياً عدة كتب صغيرة. وتابعت: « أقرأ له منذ أن ولد وألاحظ أنه يجد رابطاً قوياً جداً مع الكتب ».   ويحب ابن شاكيرا ولاعب برشلونة جيرار بيكيه أيضاً مشاهدة مباريات والده، حيث وباعتراف والدته، « ميلان يعرف كرة القدم. عندما أقول كرة قدم، يذهب وينظر إلى التلفزيون. أصطحبه إلى الملعب ويشاهد المباريات من الأعلى، من بدايتها وحتى نهايتها، بتركيز كبير مذهل ».   وفي سياق متصل، أوضحت شاكيرا أن الأمومة بدلتها كثيراً وأعطتها « منظوراً مختلفاً تماماً » للحياة، موضحةً أن « كل شيء أفعله الآن هو لابني، لأني أريده أن يكون فخوراً بأهله، تماماً مثلما يريد الأهل أن يكونوا فخورين بأولادهم ». كما كشفت أنها ترغب « حتماً » في إنجاب المزيد من الأطفال « لكن السؤال يبقى متى ». وفي هذا السياق أقرت أن « إنجاب طفل أسهل بكثير من إعداد ألبوم »، موضحةً أن ميلان احتاج أقل من تسعة أشهر ليرى الضوء، فيما احتاج آخر ألبوماتها الذي لم يصدر بعد إلى ثلاثة أعوام من التحضيرات.   وعند سؤالها ماذا تفعل عندما تشعر بالحاجة إلى إجازة، أجابت شاكيرا: « عندما أملك يوم إجازة، أجد راحة كبيرة في البقاء في المنزل مع عائلتي وأنا أرتدي البيجاما، وأشاهد فيلماً تلفزيونياً، من دون الإجابة على الهاتف أو قراءة البريد الإلكتروني ».   وشددت على أهمية زوجها وعائلتها، موضحةً أنها تحتاجهم إلى جانبها دوماً، حيث إنهم يحافظون على استقرارها ويساعدونها في رؤية الأمور وفق المنظور الصحيح، حسب تعبيرها. وأكدت شاكيرا أنها « فتاة بسيطة » تحب « ارتداء سروال الجينز القديم » خاصتها، وتفضل عادةً السراويل أكثر من الفساتين. وفي هذا السياق أوضحت أن ابنها استغرب يوماً ارتداءها فستاناً لمناسبة مهمة، وقالت: « نظر إليَّ ابني وأحنى رأسه كما لو أنه يقول: ماذا ترتدين اليوم؟ ».   ونصحت النجمة معجباتها بعدم الإكثار من الماكياج للحفاظ على بشرتهن، مضيفةً: « في بعض الأحيان، أنظر إلى صوري قبل عشرة أعوام فأجد أني أبدو أكبر سناً في تلك الصور، لأني كنت أضع الكثير من الماكياج، لأني كنت خبيرة ماكياج حينها ».   وفي سياق متصل، كشفت شاكيرا سر استعادتها السريعة لرشاقتها بعد إنجاب ابنها ميلان، قائلةً: « مارست التمارين القلبية وتمارين الزومبا لغاية الشهر التاسع، وانتبهت كثيراً إلى أكلي. وبعد الولادة، خصصت بعض الوقت للإرضاع ثم باشرت العودة ببطء إلى برنامج التمارين الرياضية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة