لهذا يرفض مكتب مجلس النواب القناة البرلمانية التي يسرع غلاب لإخراجها الى الوجود

لهذا يرفض مكتب مجلس النواب القناة البرلمانية التي يسرع غلاب لإخراجها الى الوجود

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 11 فبراير 2014 م على الساعة 10:45

  يبدو أن الأيام القليلة المتبقية من عمر كريم غلاب في منصب رئاسة مجلس النواب لن تكون سمنا على عسل مع مكونات المجلس بالنظر إلى اتّهامه من طرف بعض النواب بالتدبير الفردي لبعض الملفات الهامة من بينها القناة البرلمانية.   وقد عرف الاجتماع الأخير لمكتب المجلس خلافات حادّة بين كريم غلاب وممثلي الفرق البرلمانية، حيث أهدى مبالغ مالية لفائدة مكتب دراسات مقابل إنجاز دراسة حول إنجاز قناة برلمانية مؤقتة، لكن نتائج الدراسة جوبهت بالرفض من طرف أعضاء المكتب الذين فضّلوا تشكيل لجنة مكونة من نواب الرئيس تنكب على وضع تصور شامل حول إخراج قناة برلمانية بالمواصفات المطلوبة.   ورفض أعضاء مكتب مجلس النواب مقترح غلاب القاضي بإحداث قناة برلمانية مؤقتة تقتصر على نقل الجلسات العامة واجتماعات اللجان، بعد أن يتم تجهيز قاعات اللجان بالكاميرات، ووضع نظام معلوماتي يضم جميع الكاميرات بما فيها قاعة الجلسات العامة.   وفسّرت مصادر « فبراير.كوم » سعي كريم غلاب إلى إخراج غلاب للقناة قبيل انتهاء الدورة الخريفية الحالية بحرصه على احتسابها ضمن إنجازاته، ولكن الذين عارضوا غلاب اعتبروا إخراج قناة برلمانية بهذه الصيغة المتسرّعة سيُقبر هذا المشروع، وسيأتي بنتائج عكسية.   وتتكون اللجنة التي كلّفها مكتب مجلس النواب بإعداد تصور عملي حول إخراج قناة برلمانية من شفيق رشادي عن التجمع الوطني للأحرار، وخديجة الرويسي عن الأصالة والمعاصرة، وعبد العالي دومو عن الاتحاد الاشتراكي، وجميلة المصلي عن العدالة والتنمية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة