أفتاتي لـ »فبراير.كوم »: لا يرهبني لكيحل الذي قاضاني وسأستمر وأكرر ما قلته

أفتاتي لـ »فبراير.كوم »: لا يرهبني لكيحل الذي قاضاني وسأستمر وأكرر ما قلته

أكد عبد العزيز أفتاتي، النائب البرلماني عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في تصريح لـ »فبراير.كوم »، أن الدعوى القضائية التي رفعها ضدّه القيادي بحزب الاستقلال عبد القادر الكيحل، ليس لها أي سند، حيث قال بالحرف: « هل مواجهة الفساد والمفسدين سب وقذف، لأن السب والقذف معرفان في القانون الجنائي وفي قانون الصحافة تعريفا دقيقا، و ما قلته وما زلت أقوله وسأقوله لا علاقة له لا بالسب ولا بالقذف، « بل يدخل في إطار المصلحة العامة بعيدا عن أي خلفية تصفية حسابات لا مع أشخاص ولا هيئات.  وأوضح أفتاتي أن « ما يحركنا هو حسن النية والدفاع عن المصلحة العامة، وسنستمر في هذا ولن تُرهبنا لا دعوى ولا نصف دعوى ولا هم يحزنون، وسنستمر في مواجهة الفساد سواء تعلق بشباب أو كهول ». وأضاف بأن ذلك نقاش يتعلق بفساد جزء من الطبقة السياسية، وهذا لايمكن تحويله إلى قضاء، وهذه أمور تدخل في الصراع السياسي ومحاولة التدليس والتضليل بالنسبة لأناس يفتقدون المصداقية.  وأشار بأنه لا تكفي الردود وفي بعض الأحيان حتى عدم الرد، وأردف قائلا: « نحن فى حزب العدالة والتنمية كم تعرضنا للسب والقذف ورغم ذلك لم نشغل أحدا بهذه التفاهات ولذلك نشتغل بالنقاش، فهذا مكانه هو النقاش وليس ردهات المحاكم يورد أفتاتي ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.