يتعقب الأمن في بعض الدول الخليجية شبكات متخصصة في تهجير الفتيات المغربيات، أصبحت تلجأ إلى « الفايسبوك » من أجل الترويج لعروض عمل وزيارات سياحية وهمية بأثمنة مغرية إلى دول الإمارات والبحرين، تستهدف الفتيات في عمر الثلاثين خاصة، قبل إرغامهن على العمل في المراقص والملاهي الليلية وفي الدعارة الراقية.   ولجأت شبكات ومافيا تهجير الفتيات إلى فضاء الأنترنيت تقول « المساء » في عدد الخميس 13 فبراير، خاصة بعد اشتداد الخناق على الوسطاء المحليين لوكالات التهجير، التي تورطت في محاكمات في دول الخليج والمغرب، من أجل الاتجار في البشر وتهجير فتيات من أجل الاشتغال في الدعارة.    

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.