زواج المتعة في إيران .. ارتفع بشكل مهول والشيعيون يعتبرونه حلال وسط جدل بوصفه دعارة مقننة+فيديو

[youtube_old_embed]xDI5uGfSFm4[/youtube_old_embed]

أشارت الإحصائيات التي نشرتها، مؤخرا، وسائل الإعلام الإيرانية، إلى انتعاش الزواج المؤقت بين صفوف الشباب الإيراني في السنوات الأخيرة.   واعتبر علي مضفاري، رئيس مكتب الزواج والطلاق في إيران، أن « الزواج المؤقت أو زواج « المتعة » قد ارتفع في الأشهر الستة الأخيرة  إلى عشرين في المائة، وهي النسبة التي تندرج ضن حوالي 900 ألف حالة زواج شهدتها إيران في الشهور الستة الأخيرة.   وكان معاون السلطة القضائية في إيران، أحمد نويسكارلي، قد أعلن في وقت سابق من الشهر الحالي أن « الزواج المؤقت حسب قانون حماية العائلة، لايتطلب التوثيق القانوني، إلا إذا كانت الزوجة في وضعية حمل، وفي هذه الحالة يكون التوثيق القانوني للزواج بموافقة طرفي الزواج ».   وأوضح نويسكارلي أن هناك ارتفاع بنسبة 31 في المائة في حالات الزواج المؤقت التي تم تسجيلها في العام الحالي مقارنة بالسنة الماضية.   ويثير الزواج المؤقت جدلا واسعا بإيران، ففيما يعتقد بعض المسلمين أنه يتنافى مع الشريعة الإسلامية، يرى أبناء الطائفة الشيعية أنه حلال من الناحية الشرعية، وأنه نادرا ما تتم مناقشته في أجواء صحية ومناسبة للنقاش وبعيدة عن « التسقيط » الطائفي.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.