المستشار الملكي أزولاي: لهذه الأسباب الإذاعة أكثر وسائل الإعلام انتشارا في العالم

المستشار الملكي أزولاي: لهذه الأسباب الإذاعة أكثر وسائل الإعلام انتشارا في العالم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 14 فبراير 2014 م على الساعة 11:09

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة )13 فبراير( ، أمس الخميس،  أكد  أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، ورئيس مؤسسة « آنا ليند الأورو متوسطية للحوار بين الثقافات »، أن الإذاعة، التي تعد وسيلة الإعلام الأكثر انتشارا في العالم، « تتيح باستمرار فضاء للتفكير والتبادل ».   وأوضح أزولاي، بمقر منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بباريس، أن « الإذاعة، وهي وسيلة الإعلام الأكثر انتشارا في العالم والأكثر تأثيرا وانفتاحا وتعددية والتي تقدم الأحداث الساخنة، تتيح، أكثر من أي وقت مضى، فضاء للتفكير والتبادل ».   وشدد في تصريح نشر على موقع اليونسكو على شبكة الانترنت على أنه  » ينبغي لعالم الأخبار، لا سيما الإذاعة، بفضل التكنولوجيا الأكثر تطورا وتقدما، أن يقبل بأن يقترح على مستمعيه فضاء للتفكير ».   وأضاف  » لا ينبغي تقديم الخبر فحسب، لكن أيضا بيداغوجية الخبر والقدرة على التبادل والتقاسم والنقد والتعلم والاطلاع ».   وأوضح أن  » المعرفة تفرض نفسها علينا بشكل أولوي ورئيسي لأننا محاصرون بالأخبار من كل جهة لكن الفهم والتعقيد والفرق الدقيق أمور ضرورية في عالم مطلع على الأخبار بشكل أفضل، لكن تخترقه جميع التراجعات والمخاوف والانزواءات »، معربا عن أمله في أن « تواصل الإذاعة تقديم، ليس فقط الخبر، لكن أيضا القدرة على النقاش والفهم ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة