الشعبي:الحمد لله بالقصر حكماء و20 فبراير ماتت و"البيجيدي" "عبيد مشرطين لحناك" كانوا يستهلكون ماء عين سلطان من شركتنا مجانا قبل أن يغيروه بسيدي علي حينما وصلوا للحكم

الشعبي:الحمد لله بالقصر حكماء و20 فبراير ماتت و »البيجيدي » « عبيد مشرطين لحناك » كانوا يستهلكون ماء عين سلطان من شركتنا مجانا قبل أن يغيروه بسيدي علي حينما وصلوا للحكم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 16 فبراير 2014 م على الساعة 19:36

قال فوزي الشعبي نجل الملياردير المغربي ميلود الشعبي إن حركة 20 فبراير ماتت مع إقرار دستور 2011، معتبرا أن خروج آل الشعبي في أول مظاهرات الحركة كان من أجل المطالبة بإسقاط الفساد والاستبداد ولا أحد رفع شعار إسقاط النظام. وأضاف الشعبي: »نحن نؤمن بثوابت الأمة وجلالة الملك فرح بوالدي الحاج ميلود الشعبي مرتين، ولما خرجنا في  20 فبراير خرجنا ووجهنا مكشوف ». وزاد الشعبي في ملخص حوار سينشر يوم الثلاثاء بصحيفة الناس، بناء على ما ورد في عددها ليوم الإثنين 17 فبراير: »إن الدستور الذي نزلنا من أجله في الشارع أعطى للمملكة صورة محترمة في الداخل والخارج في وقت تابع فيه الجميع ما حدث في تونس ومصر وليبيا واليمن »، مؤكدا: »نحن لا ندري سبب مواصلة محاولات النيل منا والحمد لله أن بالقصر حكماء ». وأضاف الشعبي أن الباطرونا اليوم وجدت في حكومة العدالة والتنمية ما لم تجده في الحكومات السابقة، بل إنه أشار إلى أن « البيجيدي أصبح في علاقته بالباطرونا مثل عبيد مشرطين لحناك »، على حد تعبيره الذي ورد في نفس اليومية، قبل أن يختم: »إن قياديي هذا الحزب كانوا يستهلكون ماء عين سلطان من شركتنا مجانا، لكن عندما وصلوا إلى الحكم أصبحوا يفضلون استهلاك ماء سيدي علي ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة