أوريد: إسبانيا تكيل بمكيالين ولا يمكنها التصالح مع ذاتها وهي تعترف المورسكيين اليهود دون المسلمين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أوريد: إسبانيا تكيل بمكيالين ولا يمكنها التصالح مع ذاتها وهي تعترف المورسكيين اليهود دون المسلمين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 19 فبراير 2014 م على الساعة 8:45

أوضح الأديب حسن أوريد الناطق الرسمي باسم القصر الملكي سابقا، خلال  ندوة نظمت أمس الثلاثاء في المعرض الدولي للنشر والكتاب في دروته العشرين، خصصت لمأساة طرد الموريسكيين المسلمين من الأندلس سنة 1609، أن اعتراف إسبانيا بالموريسكيين اليهود من خلال إمكانية حصولهم على الجنسية الإسبانية أمر مستغرب في ظل إقصاء نظرائهم من المسلمين. وتساءل أوريد في الوقت نفسه عن سر ذلك التمييز « ألا يعتبر ذلك ميزا بإقصاء الموريسكيين المسلمين؟ »، قبل أن يضيف أن الموريسكيين اليهود عانوا أيضا، ولكن المنطق يقتضي إعادة الاعتبار للموريسكيين المسلمين، لأن في ذلك إعادة لاعتبار إسبانيا نفسها وإسبانيا تكيل الكيل بمكيالين وتتعامل بنوع من الانتقائية مع ذاتها،  ولا يمكنها التصالح مع ذاتها، إلا إذا تصالحت مع تاريخها واعترفت بذلك البعد منه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة