نادي قضاة المغرب:لم نتصل بأعضاء المجلس الأعلى للقضاء ولا الرميد من أجل الترقية

نادي قضاة المغرب:لم نتصل بأعضاء المجلس الأعلى للقضاء ولا الرميد من أجل الترقية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 19 فبراير 2014 م على الساعة 14:08

أعلن رئيس نادي قضاة المغرب ياسين مخلي أنه لم تتم ترقيته خلال الشطر الثاني من دورة أبريل 2013  ، وذلك لأن ترقيته  إلى الدرجة الثانية كانت خلال دورة أبريل 2012، بعد استيفائه للشروط المحددة في مرسوم 23 دجنبر 1975 الخاص بالترقية في الدرجة و الرتبة.    وأوضح مخلي كما جاء في بلاغ لنادي قضاة المغرب تتوفر « فبراير.كوم » على نسخة منه، أن الاستجابة لطلب نقله الى محكمة الاستئناف بمكناس كان بناء على طلب تقدم به خلال الشطرالثاني من دورة أبريل 2013 ، وذلك بعد استيفاء المعايير، وخاصة  المدة المتطلبة في المادة 30 من النظام الداخلي  لعمل المجلس الأعلى للقضاء.    وأضاف مخلي أنه عمل بالمحكمة الابتدائية بزاكورة  المصنفة ضمن منطقة « ج » لمدة 6 سنوات و ثلاثة أشهر، وبالمحكمة الابتدائية بتاونات  المصنفة ضمن منطقة « ب » لمدة ثلاث سنوات و ثلاثة أشهر، كما أنه لم يتأتى الاستجابة لطلبه خلال الدورة السابقة لنفس المجلس، مشيرا في الوقت نفسه أنه لم يتصل بأي عضو من أعضاء المجلس الأعلى للقضاء سواء المنتخبين أو بحكم منصبهم ، ولا بوزير العدل والحريات مصطفى الرميد بصفته نائبا لرئيس المجلس الأعلى للقضاء  لمناقشة  أي طلب، تكريسا لممارسة جمعوية مهنية  مواطنة تهدف إلى محاربة الريع داخل بنيات السلطة القضائية بكل تجلياته .   وتؤكد رئاسة نادي قضاة المغرب على القطع مع ممارسات الماضي من أجل ضمان مساواة القضاة في تدبير وضعياتهم، و أنه لهذه الغاية سيعقد المكتب التنفيذي اجتماعه العادي يومه السبت 1 مارس ،2014  و ذلك لدراسة جميع التظلمات والملاحظات في أفق تدعيم دور المجلس الأعلى للسلطة القضائية مستقبلا و الرفع من شفافيته على ضوء نظامه الداخلي.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة