في الذكرى الثالثة لحركة 20 فبراير..معتقل سابق باسم الحركة يلتحق بصفوف حزب البام

في الذكرى الثالثة لحركة 20 فبراير..معتقل سابق باسم الحركة يلتحق بصفوف حزب البام

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 20 فبراير 2014 م على الساعة 12:22

بعد التحاق أسامة الخليفي، الناشط السابق بحركة 20 فبراير، بحزب الأصالة والمعاصرة، قبل أن يتخلى عنه هذا الأخير، ويجد نفسه في السجن بتهمة هتك عرض قاصر، يبدو أن بعض القيادات بالحركة، بدأت تجد لها طريقا إلى الحزب الذي رفعت شعارات ضده في مسيراتها. فقد علم موقع « فبراير.كوم » أن أحد أبرز الأسماء الناشطة في الحركة بمدينة صفرو، وهو محمد صالح، والذي يعد من الطلبة الذين انخرطوا في صفوف النهج الديمقراطي القاعدي، قد التحق مؤخرا بحزب الأصالة والمعاصرة. واشارت مصادرنا، أن انضمام معتقل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب والذي قضى سنة من الاعتقال الاحتياطي خلال أحداث جامعة ظهر المهراز سنة 2009، جاء على إثر اتصالات أجرتها معه قيادات الحزب من الصحراء. وأشارت مصادر « فبراير.كوم » أن المعتقل السابق باسم حركة 20 فبراير، والذي اعتقل لمدة سنة بدءا من يونيو 2012 قبل أن يغادر أسوار السجن المحلي سلا 1 يوم 29 أبريل 2013 بعد سلسلة اضراب عن الطعام، قد قرر الإلتحاق بحزب مصطفى بكوري، إثر اقتناعه بمشروع الحزب ومبادئه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة