لهذا السبب حذفت شخصية "الشيطان" التي يجسدها الممثل المغربي المهدي الوزاني من فيلم "الإنجيل"+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

لهذا السبب حذفت شخصية « الشيطان » التي يجسدها الممثل المغربي المهدي الوزاني من فيلم « الإنجيل »+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 20 فبراير 2014 م على الساعة 15:08

[youtube_old_embed]gvTKe2O0h6E[/youtube_old_embed]

في خطوة مفاجئة قرر منتجو الفيلم الأمريكي » The Bible  » )الإنجيل)، حذف مشهد الشيطان، الذي يجسده الممثل المغربي محمد المهدي الوزاني، وذلك للشبه الكبير الحاصل بينه وبين الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حسب ما ذكرته صحيفة « الغارديان » البريطانية، على موقعها الإخباري.   وأشارت الصحيفة البريطانية، الذائعة الصيت، إلى أن منتجو المسلسل الأمريكي، الذي يتطرق لحياة النبي عيسى عليه السلام، أكدوا أنهم حذفوا المشهد « المستفز » لأن كثيرا من المشاهدين أكدوا أن هناك شبه كبير بين الممثل المغربي و الرئيس أوباما.   وقالت « روما داوني »، منتجة الفيلم، أن « كثرة التعليقات وتناول الإعلام لشخصية الشيطان وشبهها للرئيس أوباما غطت على موضوع الفيلم ورسالته الرئيسية الدينية »، مضيفة : »  » أحدهم كتب تعليقا مفاده أن الممثل الذي يجسد دور الشيطان يشبه لحد كبير رئيس الولايات المتحدة.. وسرعان ما تداولت وسائل الإعلام هذا الرأي، حيث أصبح الكل يتحدث عن شخصية الشيطان بدل الحديث عن المسيح ».   وأضافت « روما داوني : » يسعدني أن أخبركم بأننا حذفنا شخصية الشيطان، وبأن مبتغى فريق الفيلم هو المسيح عيسى.. نريد غرس شخصية المسيح عيسى ودوره في الفيلم في عقول من يتابع العمل ».   يشار إلى أن الفيلم الأمريكي « الإنجيل » سيعرض في القاعات السينمائية الأمريكية نهاية الأسبوع المقبل، بينما سيعرض في بريطانيا بدءاً من 5 مارس القادم.   حذف شخصية الممثل محمد التهامي الوزاني من المنتظر أن يثير الجدل في صفوف النقاد السينيمائيين، حيث يعتبر البعض أن الفيلم عمل سينيمائي ولامبرر لإقحامه في مثل هذه القضايا التي تتصل بالعنصرية، والأديان، بل يجب التعامل معه من منطلق أنه قصة على شكل فيلم بشخصيات وأماكن لاتستهدف الإساءة إلى أي شخصية أو ديانة

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة