السنتيسي يجمع مناصريه في وليمة بمنطقة « الولجة » استعداد للمؤتمر الوطني المقبل للحركة الشعبية وحرب بين تيار يدعو لتنظيف الحزب وثاني يتشبث باستمرار نفس الوضع!

السنتيسي يجمع مناصريه في وليمة بمنطقة « الولجة » استعداد للمؤتمر الوطني المقبل للحركة الشعبية وحرب بين تيار يدعو لتنظيف الحزب وثاني يتشبث باستمرار نفس الوضع!

  علم أن قيادات في حزب الحركة الشعبية بجهة الرباط، اختارت سياسة الولائم للتنسيق بينها ومواجهة التيارات المضادة، استعدادا لمختلف الاستحقاقات القادمة، وأهمها المؤتمر الوطني المقبل.   وقالت « الأخبار » في عدد نهاية هذا الأسبوع، أن عمدة سلا السابق إدريس السنتيسي، اختار منطقة الولجة، مرة أخرى، لعشاء عمل موسع، جمعه أواسط الأسبوع الجاري بمنسق الرباط عبد الفتاح العوني، وعدد من الوجوه الساعية لضمان مقعد لها في هياكل الحزب، استعدادا لمحطة المؤتمر الوطني القادم.   وقالت نفس اليومية أن الحزب يعيش على صفيح ساخن في الأيام الأخيرة، جراء المواجهة بين تيارين داخله، أحدهما يدعو إلى تنظيف البيت الداخلي للحزب واستحضار عامل الشفافية في توزيع المهام وتقلد المسؤوليات، وتيار ثان يدفع في اتجاه ضمان استمرارية الوضع على ما هو عليه.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.