حامي الدين: "البيجيدي" لعب دورا مهما داخل حركة 20 فبراير وخطابات بنكيران ضد المحيط الملكي دليلنا

حامي الدين: « البيجيدي » لعب دورا مهما داخل حركة 20 فبراير وخطابات بنكيران ضد المحيط الملكي دليلنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 23 فبراير 2014 م على الساعة 0:09

 في غمرة احتفالات حركة 20 فبراير، بالذكرى الثالثة لميلادها، أكد عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، أن حزب المصباح لعب دورا مهما داخل حركة 20 فبراير، على الرغم من أن البعض لازال يحاول أن يبخس دور الحزب داخل الحركة، والقول بأن « البيجيدي » ركب على مطالب الحركة للوصول إلى رئاسة الحكومة ». وأشار عبد العالي حامي الدين، في لقاء نظمته الكتابة الإقليمية للحزب، مساء اليوم بالرباط، إلى أن حزب العدالة والتنمية دعم منذ البداية مطالب الحركة، سواء من خلال الأعضاء الذين انظموا إليها، أو الذين تحفظوا عن المشاركة في المظاهرات »، مضيفا أن خطابات الأمين العام للحزب، ورئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، شكلت آنذاك أكبر مساند في الجوهر والعمق للحركة ومطالبها، حيث لم يكن أي زعيم سياسي في ذلك الوقت، يستطيع أن يهاجم المحيط الملكي بشكل علني، كما فعل بنكيران ». وفي هذا الصدد، أقر عبد العالي حامي الدين، أنه كان ينظر لتولي حزب العدالة والتنمية لرئاسة الحكومة كمجرد « أحلام » ، حيث لم نكن نتوقع ترأس الحكومة، لولا حركة 20 فبراير، والحراك الاجتماعي الذي عرفه المغرب، حيث قام الحزب بتأطير الحراك، ورسم أفقا سياسيا للمطالب، وطرح فكرة التغيير في ظل الاستقرار ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة