حامي الدين: الدولة صنعت الحزب الواحد للتحكم في المشهد السياسي وفرضت "التنمية من فوق" وحركة 20 فبراير أنقدتنا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حامي الدين: الدولة صنعت الحزب الواحد للتحكم في المشهد السياسي وفرضت « التنمية من فوق » وحركة 20 فبراير أنقدتنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 فبراير 2014 م على الساعة 23:28

 قال عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، إن « المغرب كان يتجه نحو نموذج الحزب الواحد، في إشارة مبطنة لحزب « الأصالة والمعاصرة » لمؤسسه مستشار الملك محمد السادس، فؤاد عالي الهمة »، مشيرا إلى أن  » المغرب عرف تراجعات خطيرة، قبل ظهور حركة 20 فبراير، بعد أن قامت الدولة بـ « صناعة » الحزب المذكور، الذي تمكن من الظفر بالمرتبة الأولى داخل البرلمان، في ظرف قياسي جدا ». وأضاف القيادي بحزب المصباح، الذي كان يتحدث مساء اليوم في لقاء نظمته الكتابة الإقليمية للحزب بالرباط، أن ظهور الحزب الواحد في سنة 2007، شكل أكبر مؤشر على أن المغرب كان يسير في  اتجاه إحكام القبضة على المشهد السياسي والحزبي، وفرض ما أسماه بـ « التنمية من فوق »، وقد شكل اعتقال جامع المعتصم أولى مؤشرات هذا التراجع الخطير ». وبعد أن استعرض رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، السمات التي طبعت المشهد السياسي، ابتداء من سنة 2002، مع الخروج عن المنهحية الديمقراطية، والأحداث الإرهابية بمدينة الدار البيضاء التي تلتها اعتقالات واسعة بسبب العقلية الأمنية التي تحكمت في تلك الاعتقالات، أكد عبد العالي حامي الدين أن حركة 20فبراير، هي التي أوقفت المسار التراجعي الذي كان يتجه إليه المغرب مع ظهور الحزب الواحد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة