أزولاي: المغرب اختار الحداثة عكس بعض الدول التي تعيش صراعات لأنها اختارت القطائع

أزولاي: المغرب اختار الحداثة عكس بعض الدول التي تعيش صراعات لأنها اختارت القطائع

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 24 فبراير 2014 م على الساعة 8:55

أوضح أندري أزولاي مستشار الملك محمد السادس أمس الأحد، في االيوم الأخير للدورة العشرين من المعرض الدولي للنشر والكتاب، أن المغرب عليه ان يكون مفتخرا بتراثه وحضارته التي تناهز آلاف السنين، معتبرا إياها هي من علمتنا التعايش مع الآخر واحترامه والتسامح معه، مشيرا في الوقت نفسه أن التعدد بكل بساطة يعني قبول الآخر كما هو، كيفما كانت شخصيته وحساسياته ودينه وتاريخه، وسيبقى بالأمس واليوم وفي المستق،بل يعني الحداثة والكونية بعيدا عن أي عنصرية أوإقصاء للآخر بسبب الاختلاف في التاريخ أو الدين، فالمبدأ الأول هو الإنسانية حسب تعبيره دائما. وأضاف أزولاي، أننا لن نكون مؤمنين بالتعدد ونحن ننتقص من بعضنا البعض، في المقابل إذا منح البعض منا  نفسه فرصة لفهم الآخر حينها سنكون متعددين، فحضارتنا تنهل من التعدد والتسامح أولا قبل كل شيء، من خلال معرفة بعضنا البعض، فمغربيتنا مبنية على إرث حضاري كبير منفتح ومتعدد، ونحن بذلك نعطي مثالا يحتدى به من خلال ما يعيشه المغرب من حداثة وانفتاح، خولتنا وضعية الاستقرار، لأننا اخترنا الحداثة عكس بعض الدول التي  اختارت القطائع وها هي الآن تعيش في صراعات

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة