شباط:بنكيران يُرهب المغاربة وسيغرق البلاد وحكومته تكذب وإذا كانت لديه لائحة المهربين فلينشرها بدل أن يستغلها+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شباط:بنكيران يُرهب المغاربة وسيغرق البلاد وحكومته تكذب وإذا كانت لديه لائحة المهربين فلينشرها بدل أن يستغلها+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 24 فبراير 2014 م على الساعة 16:59

[youtube_old_embed]W6xi5qMIIl8[/youtube_old_embed]

26 دقيقة والسي بنكيران يتحدث عن حزب الاستقلال، في الوقت الذي كان عليه أن يتحدث عن ما سيفعله مستقبلا للشعب المغرب في التنمية والتشغيل والقدرة والشرائية، يقول حميد شباط الأمين العان لحزب الاستقلال، ثم يضيف أن حزبه شارك في الحكومة بعدما اطلع على برنامج حزب العدالة والتنمية، والذي تحدث فيه عن الرفع من مستوى الدخل الفردي بحوالي أربعين في المائة، في الوقت الذي أن الدخل الفردي تقلص بين 20 و25 في المائة.   وأضاف شباط أن برنامج حزب العدالة والتنمية كان يتحدث عن الطبقة الوسطى ويقول إنه يسعى للرفع من مستواها، لكن أول عمل قامت به الحكومة هو فرض الضرائب على هذه الطبقة، علما أن هذه الطبقة هي التي تحرك الاقتصاد الوطني: »خلال أربع سنوات في الحكومة السابقة بلغ الاقتراض 48 مليار الدرهم، أي 12 مليار في السنة، لكن هاته الحكومة وبعد سنتين فقط، اقتربت من 130 مليار، أي 65 مليار في السنة، وهذا يعني أننا سنغرق المغرب في الديون « .   كنا على صواب،  يقول شبط دائما، ورئيس الحكومة لم يأخذ باقتراحنا، وهو متضمن أيضا في برنامج حزبه، وهو العمل بالأقطاب، على أساس أن يتحمل حزب الاستقلال القطب الاقتصادي، لكنه كان « كيترهب »، علما أنه يساهم في ترهيب المواطنين من خلال الزيادات، لأنه كان يخشى  نجاح حزب الاستقلال من خلال بالرنامج الذي قدمناه.   هذه حكومة الإشاعات والكذب، يضيف الأمين العام لحزب الاستقلال، والتقرير الأخير الذي صدر حول اللقاحات خير دليل، لأنه تأكد أن البادرة التي تحملتها الأخت ياسمينة بادو باسم حزب الاستقلال كانت من أجل إنقاذ الأطفال، والمغاربة كانوا يشترون التلقيح بحوالي 2000 درهم إلى 6000 درهم، وبعد بادرة الأخت ياسمينة أصبح التلقيح بالمجان، والمغرب وبشهادة المنظمة العالمية الصحية استبق الأمور. وأضاف شباط أنه حينما جاء رئيس الحكومة بمشروع عفى الله عما سلف، طالبنا بإحضار المهربين، خصوصا أنه سبق له أن استغل هذا الموضوع حينما كان في المعارضة، عندما تحدث عن الفساد وتهريب الأموال والعمارات، ويحاول الاستفادة منها وهو رئيس الحكومة، ولذلك قلنا له قف: »إلى عندك شي لائحة نشرها يشوفها الشعب المغربي، وإذا كان سياسي داخل حزب الاستقلال وعلى رأسه الأمين العام عندو شي ممتلكات في الخارج اعطيوها للشعب المغربي ويتابع قضائيا، لن نقبل مشروع عفى الله عما سلف ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة