مسؤول النقابة الوطنية للصحة لـ"فبراير.كوم":لهذا أنا متفق مع مشروع قانون ممارسة الطب الشرعي الذي يعاقب بمتابعات تصل إلى خمس سنوات والعزل | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

مسؤول النقابة الوطنية للصحة لـ »فبراير.كوم »:لهذا أنا متفق مع مشروع قانون ممارسة الطب الشرعي الذي يعاقب بمتابعات تصل إلى خمس سنوات والعزل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 25 فبراير 2014 م على الساعة 14:34

  أبدى مصطفى الشناوي الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحة في تصريح لـ »فبراير.كوم » اتفاقه مع مشروع قانون ممارسة الطب الشرعي، وذلك في الجانب الذي توعد فيه هذا القانون الأطباء المنتدبين لإجراء الخبرات، الذين يرتكبون أخطاء مهنية بمتابعات وعقوبات تصل إلى خمس سنوات، والعزل من المهنة، في حال تقديم آراء وتقارير مخالفة أو إخفائها عمدا لطمس الحقيقة .   وأوضح الشناوي أنه إذا كان هناك تزوير للمعطيات وإعطاء تصريحات فيها أشياء مغلوطة من قبل الأطباء المكلفين بإجراء الخبرات، فإن ذلك الفعل يعتبر جنحة أو جريمة مثله في ذلك مثل أي شخص يخفي معطيات أو معلومات  يمكن أن تستفيد منها العدالة مما يستوجب معاقبته.    وأضاف الشناوي أن الأطباء المكلفين بالتشريح الطبي في المغرب هم قليلون جدا، مشيرا في الوقت نفسه أن الأطباء الذين يقومون بالتشريح أو الخبرة هم في الغالب أطباء يمارسون الطب العام.   أما الخطأ الطبي فيشير الشناوي أن له ضوابط وقواعد يتحدد من خلالها، إضافة إلى أن الخطأ الطبي ليس بشأنه إجماع يورد الشناوي.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة