حرب "ديستي" على التبشير وراء اتهام الحموشي بالتعذيب

حرب « ديستي » على التبشير وراء اتهام الحموشي بالتعذيب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 26 فبراير 2014 م على الساعة 18:57

أرجعت مصادر ديبلوماسية سبب الأزمة الحالية بين المغرب وفرنسا إلى الحرب الخفية الدائرة بين أجهزة الأمن المغربي وشبكات مسيحية تنشط في مجال التبشير بشمال إفريقيا والشرق الأوسط. وقالت مصادر « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الخميس 27 فبراير، أن الجمعية التي كانت وراء الدعوة المغربية ضد مدير المخابرات المدنية المغربية، عبد اللطيف الحموشي، ليست سوى منظمة العمل المسيحي لمناهضة التعذيب، وذلك ضمن مخطط يستهدف الرد على « ديستي » عليها من خلال تضييق الخناق في وجه توسيع دائرة عملها التبشيري. واستغربت المصادر كيف تصر المنظمة على تنصيب نفسها، في سابقة من نوعها، للحديث باسم أشخاص يفترض أنهم مسلمون، موضحة أنه لم يسبق لأعضاء منظمة العمل المسيحي أن تبنوا ملفات أناس لا يدينون بالديانة المسيحية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة