علاقة المغربية «روبي» بـ«بيرلسكوني» تتحول إلى قصة مصوّرة في إيطاليا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

علاقة المغربية «روبي» بـ«بيرلسكوني» تتحول إلى قصة مصوّرة في إيطاليا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 01 مارس 2014 م على الساعة 15:25

تحوّلت قصة علاقة المغربية، كريمة المحروقي، المعروفة بـ«روبي سارقة القلوب» مع رئيس الحكومة الإيطالية الأسبق، سيلفيو بيرلسكوني، إلى قصة مصوّرة، وستعرض في المكتبات والأكشاك اعتباراً من الجمعة.   وكتب سيناريو القصّة الصحفيان جانّي بارباتشيتّو ومانويلا داليساندرو، اللذان تابعا قصتها منذ افتضاح علاقتها بـ«بيرلسكوني» دون أن يفقدا أي فصل من فصولها، وستنشر القصة الجرافيكية المرسومة دار نشر «راوند روبين»، وأنجز رسومها الفنان لوكا فيرّارا.   وقال الكاتبان في تقديمهما للمشروع بأن «قصة (روبي جيت) سجّلت نهاية مرحلة في التاريخ الإيطالي الحديث، فقد تفكّكت روابط النظام في ليلة واحدة فحسب، ليلة الانهيار، ونقطة اللاعودة فيها تحمل اسم كريمة المحروقي».   وتتضمن القصة المصوّرة جميع المكوّنات المحفّزة لجذب الانتباه، من صحفيين وسياسيين ورؤساء حكومات أجنبية ورجال أعمال وموظفين كبار في الدولة والشركات، إضافة إلى فتيات شابات وصوليات وعاملات في مجال التليفزيون والعروض.   وفي حكاية «(روبي جيت) ثمة جنس وسلطة ولهاث وراء فكرة القوي الذي لا منازع له»، ويقع كتاب القصة المصوّرة في 164 صفحة، وسيباع في المكتبات والأكشاك بسعر 15 يورو.   وكان «بارباتشيتّو»، الذي يعمل في الجريدة اليومية المعارضة لـ«بيرلسكوني»، «إل فاتّو كواتيديانو»، أول من أماط اللثام عن قضية روبي، أما مانويلا داليسّاندرو فهي صحفية متعاونة مع وكالة «أي جي آي الإيطالية للصحافة» وتتابع الأحداث القضائية، أما الرسام لوكا فيرّارا، فهو مؤلف قصص مصوّرة وكاتب سيناريو فاز بجائزة «سياني» بقصّته عن الصحفي الذي اغتالته المافيا الصقلّية، وكان بعنوان «جوزيبي فافا».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة