رازان مغربي:كنت مقتولة بعد انتشار الفيديو المعلوم وهذا هو الشخص الذي ساعدني على تجاوز الأزمة النفسية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

رازان مغربي:كنت مقتولة بعد انتشار الفيديو المعلوم وهذا هو الشخص الذي ساعدني على تجاوز الأزمة النفسية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 01 مارس 2014 م على الساعة 18:15

 ـ كشفت الفنانة اللبنانية رزان مغربي عن أنها ورثت من والدها حب المنزل، حيث أنها تفضل المكوث بالمنزل، ولا تحب المشاركة كثيراً في المناسبات والاجتماعيات.   رزان أكدت أنها تميل لوالدها من ناحية العقل، بينما تتفق مع والدتها في العاطفة، ولفتت إلى أنها والدها كان أول شخص تلجأ له في أزمتها بعد انتشار الفيديو الشهير بـ”فضيجة رزان”، والذي تبين بعد ذلك أن الشخص الذي ظهر معها في الفيديو هو زوجها المصري ناجي.   والد رزان حاول أن يزرع فيها بعض التعاليم الدينية والحياتية التي ساعدتها في التغلب على أزمتها، وقد كشفتها بقولها “والدي ملتزم دينياً جداً، لكنه منفتح، يمارس قناعاته الدينية بشكل فردي، أصدقائه من مختلف الديانات السماوية، وهذا هو السلوك الصحيح، وكان يقولي لي دائماً: قومي بالزكاة أكثر من الصلاة، ويقول لي أيضاً: لست مضطرة لأن تنزلطي، لأنك مغرية بضحكتك ونفسيتك”.   “توأم روحي” هو الاسم الذي تنادي به رزان مغربي زوجها، حيث أنها ترى أن العلاقة بينهما أكبر من علاقة زوج بزوجته، وعنه قالت “زوجي تحمل معي كثيراً، عاش مع إنسانة شبه مقتولة”، وذلك بعد الأزمة النفسية التي تعرضت لها رزان عقب انتشار الفيديو.   حب رزان وناجي بدأ من النظرة الأول، وعن لقائهما الأول قالت: «التقينا في أحد المناسبات، أتذكر حتى اللحظة، النظرة الأولى بيننا، وكيف ألقيت عليه السلام وقبلته وقلت “نحن بلبنان عنا 3 بوسات، ثم جلسنا على المسبح، وأكلنا المشاوي، ولعبنا بطاولة زهر، وكان طارق أخر يرافقني، فاستغرب طريقة تعاملي معه وقال لي: روحي أقعدي مع الناس″.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة