ويحمان لـ"فبراير.كوم": حكومة بنكيران تستقبل صهاينة وهذا سيسوّد صفحتها لدى المغاربة ويجب مساءلتها | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ويحمان لـ »فبراير.كوم »: حكومة بنكيران تستقبل صهاينة وهذا سيسوّد صفحتها لدى المغاربة ويجب مساءلتها

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 02 مارس 2014 م على الساعة 13:21

أكد أحمد ويحمان رئيس المرصد المغربي ضد التطبيع لـ »فبراير.كوم »، أن الحكومة المغربية، يجب أن تساءل عن  حضور فنانة إسرئيلية  لمهرجان « بينالي مراكش » أمس السبت، رغم أن مجيء بعض الصهاينة يتم  من خلال جنسيات أخرى، ودخولهم يتم بجوازات سفر فرنسية إسبانية أو بلجيكية وكندية، ومباشرة بعد دخولهم للمغرب يقدمون أنفسهم على أساس أنهم إسرائيليون. وأضاف ويحمان، أنه في كل الأحوال يجب أن تساءل الحكومة عن ذلك، رغم نفيها لوجود أي علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني، بتعبير أحد الوزراء في البرلمان، وهي مدعوة للتحقيق في ذلك، موضحا في الوقت نفسه، أن موقفهم داخل المرصد المغربي ضد التطبيع الذي يضم بين ثناياه مختلف القوى السياسية الاجتماعية اليسارية والوطنية، يرفض أي تعاطي بأي مستوى كان مع الكيان الصهيوني، لما في ذلك من تزكية للمجازر التي ارتكبها ومازال يرتكبها ضد الشعب الفلسطيني، والدليل على ذلك حسب قوله دائما: »  الأسبوع الذي نودعه عرف  وضع مشروع قانون لدى الكينيسيت الصهيوني للاستيلاء على المسجد الأقصى،  وصبيحة اليوم قبيل اتصالكم بي تم اقتحام مستوطنين باحات المسجد الأقصى برعاية من الشرطة الصهيونية، بالإضافة للتحضير لترحيل حوالي 70 ألف فلسطيني من صحراء النقب، بقرار من وزير من أصل مغربي عامير بيريز، وهدم 35 قرية والاستيلاء على 800 ألف دنم، فيما يمكن اعتباره النكبة الثانية، وفي خضم كل ذلك يستقبل بعض المطبعين هؤلاء الصهاينة، وهو ما يمثل استفزازا للشعب المغربيي وهو ما سيسود صفحتهم لدى المغاربة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة