انفراد: مدير الشؤون الجنائية المغربي يطير إلى فرنسا بعد أزمة الـ"دي.اس.تي" وهذه الرسالة التي حملها معه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

انفراد: مدير الشؤون الجنائية المغربي يطير إلى فرنسا بعد أزمة الـ »دي.اس.تي » وهذه الرسالة التي حملها معه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 03 مارس 2014 م على الساعة 12:44

علمت « فبراير.كوم » أن محمد عبد النبوي، مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة والحريات حلّ بالعاصمة الفرنسية باريس، خلال الأسبوع المنصرم، من أجل توضيح أسباب وخلفيات قرار الوزارة القاضي بتعليق العمل باتفاقيات التعاون القضائي بين البلدين.   وذكرت مصادر « فبراير.كوم » أن مهمة عبد النبوي تتمثل في إبلاغ الطرف الفرنسي، أن هذا القرار ذو طابع سيادي ولا علاقة له بقطع العلاقات القائمة بين البلدين، بقدر ما هو قرار مبني على قراءة موضوعية من خلال الممارسة التي أظهرت وجود ثغرات قانونية عديدة عند تطبيق مضامين الاتفاقيات مما يقتضي مراجعتها، والحرص على احترامها.   ومن المفترض أن يكون مدير الشؤون الجنائية أوضح للفرنسيين، مظاهر خرقهم لمقتضيات اتفاقيات التعاون القضائي بين البلدين.   هذا، وقد أكد متتبعون أن الطرف الفرنسي فوجئ بالقرار المغربي، وأربك حساباته، خاصة وأنه هو الطرف الأكثر تضرّرا من تعليق العمل بالاتفاقيات القضائية، بالنظر إلى عدد المتقاعدين الفرنسيين المقيمين بالمغرب، وكثرة المصالح الاقتصادية المرتبطة بالملفات العالقة بالمحاكم المغربية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة