أغضبت جمعية للعاملين في الخدمات الجنسية ناشطات إسبانيات، بعد إطلاقها دورة بعنوان « مقدمة في الدعارة، » والتي تطمح إلى « تثقيف » أعداد متزايدة من النساء المقبلات على العمل، في هذا المجال وسط ظروف اقتصادية صعبة في إسبانيا. وتبلغ كلفة هذه الدورة نحو 60 دولاراً، ومدتها أربع ساعات، وتم إطلاق النسخة الأولى منها الشهر الماضي من قبل جمعية مؤلفة من ثمانية أعضاء، يعملون لأجل، ما اعتبروه، ظروف مهنية أفضل للعاملين في هذا المجال. وقالت منظمة الدورة، كونزا بوريل، إن « أي موظف بحاجة للتدريب، والعاملون في تقديم الخدمات الجنسية لا يختلفون عن غيرهم »، وأضافت: « هذا المجال ليس بالمجال السهل، فالحميمية لا توجد في أي وظيفة أخرى. »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.