حركة "ضمير": حزب العدالة والتنمية يقصي الحركة النسائية

حركة « ضمير »: حزب العدالة والتنمية يقصي الحركة النسائية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 07 مارس 2014 م على الساعة 8:47

عقد المكتب التنفيذي لحركة « ضمير » يوم الأحد الثاني من مارس اجتماعه العادي، حيث ثم الوقوف على « طبيعة  السياسة الحكومية بقيادة حزب العدالة والتنمية، التي عمدت إلى تشكيل هيئة عُهد إليها وضع قانون ضد التحرش الجنسي دون الانفتاح على الهيئات النسائية والحقوقية المشتغلة على الملف وإشراكها في صياغة مشروع القانون ».  ومن جهة ثانية وانتقد بيان حركة ضمير « الإقصاء الممنهج للجمعيات الفاعلة في الميدان والمناضلة على مدى عقود من أجل النهوض بأوضاع النساء ورفع كل أشكال الحيف القانوني والظلم الاجتماعي عن قطاع النساء ». كما نبه المكتب التنفيدي عبر بيان أصدره توصل « فبراير.كوم » بنسخة منه إلى أن « الخلفية الإيديولوجية والعقدية للحزب الذي يرأس الحكومة لن تسمح له بالتفاعل الإيجابي مع المطالب النسائية، وهي نفس الخلفية التي ناهضت مشروع خطة إدماج المرأة في التنمية وتصدت لقرار منع زواج القاصرات ودسترة مبدأي المساواة والمناصفة بين الجنسين، يشدد على ضرورة الانخراط في المعركة النسائية من أجل المساواة ورفع كل أشكال التمييز ضد المرأة وتجريم التحرش بالنساء بكل أشكاله ». وحذر المكتب من « التراجعات الخطيرة على مستوى الحقوق والحريات العامة وحقوق النساء على وجه الخصوص التي يغذيها تلكؤ الحكومة في الاستجابة للمطالب النسائية بوضع قانون إطار يحمي النساء من كل أنواع العنف ». وأشار المكتب الى ضرورة تكثيف جهود كل الهيئات النسائية والحقوقية والحزبية لحمل الحكومة على تفعيل مقتضيات الدستور، باعتبار القضية النسائية هي قضية مجتمع بأكمله.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة