عنبر لـ"فبراير.كوم": هؤلاء النافذون يضعف القضاة أمامهم ويتأثرون بالقضايا التي تسبقها ضجة إعلامية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عنبر لـ »فبراير.كوم »: هؤلاء النافذون يضعف القضاة أمامهم ويتأثرون بالقضايا التي تسبقها ضجة إعلامية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 10 مارس 2014 م على الساعة 8:31

أكد القاضي محمد عنبر نائب رئيس نادي قضاة المغرب لـ »فبراير.كوم »، أن التقرير الدولي الذي  صدر عن منظمة « مشروع العدالة الدولية » وكشف عن عجز القضاة المغاربة في مواجهة المسؤولين النافذين، هو تقييم موضوعي، مشيرا في الوقت نفسه، أن القضاة ما زالوا ضعيفين في مواجهة القرارات التي تأتي بطريقة غير مباشرة. وأضاف عنبر، أن القضايا التي تأخذ صبغة إعلامية تصبح غولا مخيفا بالنسبة للقضاة،  قبل أن يبث فيها القاضي، هذا الأخير لا يستطيع بعد تلك الضجة الخروج على معيار الإدانة، حسب عنبر دائما الذي ضرب مثالا عن ذلك بقضية أركانة  » القضايا الكبرى التي تهم قضايا الإرهاب تجعل القاضي خائفا، ورغم الحديث عن الاستقلالية  فالتأثير الإعلامي موجود ». وبالنسبة لحماية الشهود والأشخاص فهي منعدمة حسب نائب رئيس نادي قضاة المغرب، الذي أعطانا مثالا عن ذلك بقوله  » إذا ذهبت بصفتي موظفا واطلعت على مخالفة  قانونية للرئيس ورغبت في الشهادة ضد رئيسي، كونه خالف القانون، فلا يمكن له التمتع بالسرية، لأن السرية تكون بالقانون، وبناءا عليه سأصبح إذاك مواجها بخرق السرية، والرئيس لا يواجه بخرقه للقانون،  وهو ما يثبت أن حماية الشهود منعدمة، ولهذا أصبح حينها متورطا بإهانة موظف ».  وعن الحلول لإصلاح هذا الضعف، شدد عنبر أن المسؤولية ملقاة على عاتق كل المغاربة، وهو ما دفع القضاة للخروج للساحة  للمطالبة بعدالة مستقلة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة