هروب ناقلة حملت النفط من ميناء ليبيا تسببت في إقالة رئيس الوزراء ومنعه من مغادرة التراب الوطني

هروب ناقلة حملت النفط من ميناء ليبيا تسببت في إقالة رئيس الوزراء ومنعه من مغادرة التراب الوطني

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 12 مارس 2014 م على الساعة 6:50

قال مسؤولون إن المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان) وافق يوم أمس الثلاثاء على إقالة رئيس الوزراء علي زيدان بعد الإهانة التي ألحقها محتجون بالحكومة جراء قيامهم بتحميل شحنة من النفط على متن ناقلة استطاعت الفرار من قوات البحرية.وقال متحدث عسكري إن الزوارق الحربية الليبية طاردت في وقت لاحق الناقلة على امتداد الساحل الشرقي لليبيا على البحر المتوسط وفتحت النار عليها فأعطبتها. وأضاف أن سفنا للبحرية الإيطالية تساعد في تحريك الناقلة إلى أحد الموانيء الخاصة لسيطرة الحكومة.لكن إيطاليا نفت وجود أي سفن لها في المنطقة في ذلك الوقت ولم يتمالتأكد من واقعة إطلاق النار على الناقلة.وتخشى القوى الغربية من تفكك ليبيا حيث تبذل الحكومة جهدالاحتواء ميليشيات مسلحة ورجال قبائل ساعدوا في الإطاحة بمعمرالقذافي في عام 2011 لكنهم يريدون الإستيلاء على السلطة وإيرادات النفط.وأدى وزير الدفاع عبد الله الثني اليمين أمام البرلمان يوم الثلاثاء ليحل بصفة مؤقتة محل زيدان الذي اعترى حكومته الضعف نتيجةالاقتتال مع الإسلاميين.وكان زيدان الذي تولى السلطة في عام 2012 بعد أول انتخابات برلمانية حرة في أعقاب أربعة عقود من حكم الفرد الواحد يواجه معارضة من الإسلاميين والمواطنين الذين حملوه مسؤولية الفوضى التي تشهدها ليبيا منذ عام 2011.وقال النواب انهم قرروا اجراء اقتراع على الثقة في الحكومة بعدأن تمكنت الناقلة من الإبحار بعيدا عن ميناء السدرة وهو واحد من ثلاثة مرافيء كبيرة للتصدير سيطر عليهم المحتجون من الحكومة.وقال النائب المستقل الشريف الوافي إن الحكومة تعاني من الضعف منذ فترة وأصبحت هناك حاجة لشخصية جديدة. وأضاف أن النواب سينتخبونرئيسا جديدا للوزراء خلال إسبوعين.وقال الإدعاء الليبي إنه منع رئيس الوزراء المعزول زيدان من السفر للخارج لأنه يخضع للتحقيق في اتهامات بالفساد.وقال عبد القادر رضوان لرويترز ولتلفزيون الأحرار الليبي إنه سيجري التحقيق مع زيدان الذي خسر تصويتا في البرلمان أدى الى سحب الثقة من حكومته في اتهامات بالفساد المالي ومخالفات أخرى.وقال زيدان في مقابلة اجرتها معه رويترز في وقت متأخر يوم الاثنين إن قوات البحرية أوقفت الشاحنة وترافقها إلى ميناء تسيطرعليه الحكومة في غرب ليبيا.لكن زعيم المسلحين إبراهيم الجضران سخر من زيدان عندما ظهر بعد ذلك بساعات على شاشة قناة تلفزيونية واقفا على متن الناقلة ومؤكدا أن قواته لا تزال تسيطر على الناقلة.وعندما استيقظ الليبيون في الصباح التالي كان على المسؤولين أن يقروا بأن الناقلة التي ترفع علم كوريا الشمالية فرت عند الفجر وعلى متنها أول شحنة من النفط الخام تباع بمعزل عن حكومة طرابلس.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة