الإفراج عن المحامي الذي اعتقل بتهمة إدخال مخدرات إلى السجن وهذه روايته

الإفراج عن المحامي الذي اعتقل بتهمة إدخال مخدرات إلى السجن وهذه روايته

خرج المحامي عبد الحق فريقش، الذي اعتقل في نهاية الأسبوع الماضي بتهمة محاولة إدخال مخدرات وأقراص إلى معتقل داخل السجن الدني الزاكي بسلا، عن صمته بعد الإفراج عنه يوم الإثنين الماضي. وقال فريقش ليومية « صحيفة الناس » في عدد الأربعاء 12 مارس: »إن ما وقع مؤامرة دنيئة تمت حياكتها في الخفاء بغرض المس بسمعتي الطيبة وسط السجناء »، غير أن فريقش لم يحدد هوية هذه الجهة التي تقف وراء هذه المؤامرة، حسب تعبيره. وقال فريقش أن اعتقاله ليس إلا ضريبة يقف خلالها أعداء النجاح. وأكثر من ذلك، قال فريقش لنفس اليومية أن سجناء سجن الزاكي كانوا على استعداد للدخول في عصيان لمساندته، لعلمهم إنه « بريء ومحام معروف بوقوفي إلى جانب الفقراء والمظلومين ». وأضاف أن شخص تقدم إلى مكتبه وطلب من زميلة له بالمكتب إيصال مؤونة إلى معتقل يترافع عنه افريقش، وفعلا تمكن هذا الشخص الذي قدم نفسه كمهاجر بالديار الإسبانية وصذيق للمعتقل من إقناع زميلة افريقش بأخذ « قفة المشتريات ». وتابع أنه تسلم هذه القفة بدافع إنساني دون أن يتبادر إلى ذهنه أي شك حول وجود مخدرات داخلها…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.