النطق بالحكم في ملف ولد الهيبول وخليته في 19 مارس

النطق بالحكم في ملف ولد الهيبول وخليته في 19 مارس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 13 مارس 2014 م على الساعة 10:45

حددت غرفة الجنايات الاستئنافية المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط يوم 19 مارس الجاري  للاستماع للكلمة الأخيرة للمتابعين في ما يعرف بملف تاجر المخدرات الميلودي الزحاف، الملقب بـ »ولد الهيبول » وإدراج الملف في المداولة للنطق بالحكم. القضية التي كشفت النقاب عن تورط رؤوس أمنية من بينهم 16عنصرا أمنيا تابعا للمنطقة الإقليمية للصخيرات – تمارة في تلقي رشاوى ولامتناع عن القيام بعمل من الأعمال الوظيفية، أثارث جدلا واسعا حول تعاطي السلطات الأمنية مع تجار المخدرات. يشار إلى أن غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال بالمحكمة ذاتها كانت، قد قضت في أبريل الماضي بأحكام تراوحت بين البراءة وأربع سنوات حبسا نافذا، حيث قضت في حق المتهم الرئيسي، « ولد الهيبول » بأربع سنوات حبسا نافذا بعد إدانته بـ « الإرشاء »، وفيما يخص عناصر الأمن، فقد قضت في حق مفتش شرطة بتمارة، بسنة ونصف حبسا نافذا وبسنة حبسا نافذا في حق ثلاثة متهمين برتبة ضابط ومفتشي شرطة، و 21 شهرا  موزعة على باقي المتابعين.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة