هذا مصير وساطة الوزير الخلفي في قضية نجل الحمداوي والوكالة البنكية التي أغضبت أفتاتي وبنكيران | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هذا مصير وساطة الوزير الخلفي في قضية نجل الحمداوي والوكالة البنكية التي أغضبت أفتاتي وبنكيران

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 13 مارس 2014 م على الساعة 19:02

غادر نجل احمد الحمداوي، رئيس حركة التوحيد والاصلاح، والذي كان مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، المؤسسة البنكية التي كان الوزير قد توسط له من اجل إكمال تدريبه بها.    ورفض مصدر  »صحيفة الناس  »في عددها ليوم غد الجمعة 14 مارس، الذي رفض اعطاء تفاصيل عن الواقعة التي شغلت في وقت سابق مناضلي الحزب، حتى أن واحدا من قيادييه، وهو عبد العزيز أفتاتي، دعا الخلفي إلى عدم  التدخل في القطاعات غير التابعة له، ولم يقف الامر عند هذا الحد، بل ان عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، خرج عن صمته في هذه القضية ليقول »إذا كانوا يعتبرون ما قام به الخلفي فسادا فليكن ذلك، ولنمر الى فسادهم ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة