للا سلمى تحل بالكوت ديفوار التي زارها الملك في رحلته مباشرة بعد عودته من الجولة الإفريقية لهذا السبب

للا سلمى تحل بالكوت ديفوار التي زارها الملك في رحلته مباشرة بعد عودته من الجولة الإفريقية لهذا السبب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 14 مارس 2014 م على الساعة 14:39

حلت الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، ضيفة شرف رئيسة مؤسسة (شيلدرن أوف أفريكا)، السيدة الأولى لكوت ديفوار دومنيك واتارا، زوال يوم الجمعة بأبيدجان، للمشاركة في حفل عشاء خيري يروم جمع الأموال لتجهيز مستشفى الأم والطفل ببنغرفيل (ضاحية أبيدجان).   ولدى وصولها إلى مطار فيليكس هوفوي- بواني الدولي بأبيدجان، وجدتالأميرة للا سلمى في استقبالها رئيسة مؤسسة (شيلدرن أوف أفريكا) دومنيك واتارا، قبل أن يتقدم للسلام على الاميرة العديد من أعضاء الحكومة الإيفوارية وسفير المغرب بأبيدجان مصطفى جباري، فضلا عن شخصيات أخرى.   وبعد استراحة قصيرة بالقاعة الشرفية، توجهت الأميرة للا سلمى إلى مقر إقامتها.   ويعد هذا العشاء الخيري الثاني من نوعه بعد العشاء الذي نظم في فبراير 2012 من قبل المؤسسة لجمع الأموال اللازمة لبناء المؤسسة المخصصة للأم والطفل، التي اختير موقعها ببنغرفيل (ضاحية أبيدجان).   وقد جرى في 18 يونيو الماضي، التوقيع على عقد لبناء المستشفى مع مجموعة مقاولات إيفوارية، في حين أعطى رئيس الدولة الحسن واتارا الانطلاقة للأشغال في 29 من الشهر نفسه.   ويطمح مستشفى الأم والطفل، الذي يعد الأول من نوعه بكوت ديفوار ومنطقة غرب إفريقيا، إلى مواجهة تنامي معدل وفيات الأمهات والأطفال.   وتوفر هذه المؤسسة الصحية 110 أسرة للأم- الطفل وأرضية تقنية حديثة تضم جميع التخصصات الطبية. ومن المقرر أن تنتهي أشغال بناء مستشفى الأم والطفل ببنغرفيل، التي ستبلغ كلفته حوالي 6 مليارات فرنك إفريقي، متم دجنبر 2014 .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة