فايسبوكيون غاضبون من دعوة وزارة الأوقاف للفقهاء خفض أذان الفجر وهذا ما كتبوه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

فايسبوكيون غاضبون من دعوة وزارة الأوقاف للفقهاء خفض أذان الفجر وهذا ما كتبوه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 17 مارس 2014 م على الساعة 16:14

خلفت الرسالة التي وجهتها مندوبية الأوقاف بالحي الحسني بالدار البيضاء، إلى مؤذني المساجد تأمرهم فيها بتخفيض صوت الأذان لعدم إزعاج السكان، استياءا عارما في صفوف رواد موقع التواصل الاجتماعي « الفايسبوك ».   واعتبر البعض أن القرار ضرب من أضرب الحماقة والمس ببيوت الله، وبالقائمين عليها، وأنه لا مسوغ لإصدار مثل هذا القرار، في حين استنكر البعض الآخر ما أقدم عليه ممثل الوزير أحمد التوفيق، بالحي الحسني، مشيرا الى أنه إذا كان الأذان يزعج السكان، فما حكاية الأعراس والحفلات التي تقام حتى الصباح في جو من الهرج والمرج..ألا تقض هي الأخرى مضجع السكان. أما البعض الآخر فقد علق على القرار بقوله « اللهم ان هذا منكر..مطالبا الوزير بالتراجع عن القرار المذكور.    وكانت مندوبية وزارة الأوقاف بالحي الحسني بالدار البيضاء، قد وجهت، رسالة إلى مؤذني المساجد بوجوب تخفيض صوت الأذان لعدم إزعاج السكان   .   ومما جاء في الرسالة المذكورة التي تداولتها العديد من مواقع التواصل الاجتماعي: « توصل المندوبية الإقليمية بشكايات من مجموعة من المواطنين يشتكون فيها من الإزعاج الذي يحدثه بعض المؤذنين خاصة أثناء أذان صلاة الصبح وأداء الصلاة بواسطة مكبرات الصوت ».   المراسلة أمرت المؤذنين بضبط مكبر الصوت حسب الحاجة وتخفيضها إلى الحد الأدنى أثناء أذان صلاة الفجر، وعدم إسماع صلاة الصبح خارج المساجد بمكبرات الصوت، وذلك لما قد يحدثه ذلك من قلق وإزعاج للسكان.      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة