الجمعية تدين ما تعرض له صحافي « المساء »بعد سرقة ناقلة الأموال بطنجة وتتضامن مع طلبة مدرسة التجارة

الجمعية تدين ما تعرض له صحافي « المساء »بعد سرقة ناقلة الأموال بطنجة وتتضامن مع طلبة مدرسة التجارة

استنكر بشدة المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بطنجة، الإستنطاق الذي تعرض له الصحافيين حمزة لمتيوي مراسل يومية المساء وأحمد أكزناي مدير الموقع الإلكتروني طنجة بريس، من طرف الشرطة القضائية بطنجة بهدف الضغط عليهما وإجبارهما على كشف معلومات عن مصدر الخبر المرتبط بعملية السطو المسلح على ناقلة أموال بطنجة يوم 24 فبراير 2014.   وأعلنت الجمعية في بلاغ لها تتوفر « فبراير.كوم » على نسخة منه، عن تضامنها مع الصحافيين، معتبرة أن ذلك يمثل انتهاكا خطيرا لحرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير والحق في الوصول لمصادر الخبر و الحصول على المعلومة كما تنص عليها كل القوانين والتشريعات الدولية.   كما أعلنت الجمعية عن تضامنها المطلق مع احتجاجات طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، مستنكرة في الوقت ذاته أسلوب التعنت واللامبالاة الذي تنهجه ادارة المدرسة تجاه مطالب الطلبة، ومحملة إياها كامل المسؤولية في كل ما ستؤول اليه الأوضاع جراء تردي الحالة الصحية للطلبة الذين يخوضون اضرابا عن الطعام منذ مدة ،ويعتبر أن الحل المنصف هو الإستجابة الفورية لمطالبهم.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.