حكاية زبيدة مع القاضي الإسباني الذي منعها من ارتداء الحجاب! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حكاية زبيدة مع القاضي الإسباني الذي منعها من ارتداء الحجاب!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 20 مارس 2014 م على الساعة 12:15

  الحكاية بدأت سنة 2009 عندما منع قاضي إسباني، المحامية زبيدة باريك الإسبانية الجنسية والمغربية الأصل، من ممارسة مهنتها بسبب ارتدائها للحجاب. وبعد أن رفعت المحامية شكوى إلى المؤسسات الإسبانية المخول لها البث في الموضوع، كالمجلس العام للسلطة القضائية الإسباني، لم تجد أمام الصمت المطبق والتماطل الإداري اتجاه قضيتها سوى أن تتوجه إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بفرنسا، التي قبلت البث في النازلة. ورغم أنه لم يتم بعد تحديد الجلسة التي ستحسم فيها المحكمة الأوروبية في الموضوع، فإن المحامية زبيدة صرحت لجريدة « الباييس » الإسبانية، « إن مجرد قبول الدعوى لا يخلو من أهمية، إذ سيحسم هذا النقاش وسيفيد النساء المسلمات بإسبانيا اللواتي تعانين من نفس المشكل »، مستنكرة بشدة موقف القاضي الذي منعها من الترافع بسبب حجابها،  » المهم هو أن أمارس عملي بمهنية وأن أدافع على زبائني، وليس ما ألبسه فوق رأسي؟ » كما أضافت زبيدة في ذات التصريح. ويذكر أن الدستور الإسباني في فصله الرابع عشر، يعتبر أن « الإسبان سواسية أمام القانون، ولا يمكن أن يسود أي نوع من التمييز بسبب الأصل أو العرق أو الجنس أو الدين أو الرأي. » وهو الفصل الذي ستعتمد عليه زبيدة باريك أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة