بارون المخدرات "ولد الهيبول" يخيط عينيه وإغماءات وصراخ هستيري في جلسة محاكمة 16 أمنيا

بارون المخدرات « ولد الهيبول » يخيط عينيه وإغماءات وصراخ هستيري في جلسة محاكمة 16 أمنيا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 20 مارس 2014 م على الساعة 18:32

أقدم تاجر المخدرات الملقب بـ « ولد الهيبول » أول أمس، على خياطة عينيه، تمهيدا بحضوره جلسة النطق بالأحكام في الملف الذي يتابع فيه 18 متهما من بينهم 16 عنصرا، أمنيا بتهمتي « الإرشاء والارتشاء ».   وكانت الجلسة قد تأخرت حسب ما أوردت ذلك جريدة « المساء »في عددها ليوم غد الجمعة 21 مارس، عن موعدها بحوالي ساعتين، مما طرح علامات استفهام كثيرة لدى هيئة الدفاع وأسر المتهمين حول السر وراء ذلك، قبل أن ترشح أخبار تفيد بأن « ولد الهيبول » نقل إلى المستشفى بعد أن خاط عينيه.    و في التفاصيل تضيف اليومية أعلاه أن غرفة الجنايات الاستئنافية المكلفة بجرائم الأموال بالرباط قضت حوالي ساعتين في مداولاتها قبل أن تشرع بالنطق في أحكام خلقت بداية الأمر ارتياحا كبيرا وسط العناصر الأمنية المتابعة، بعد أن توالت أحكام البراءة التي نطق بها القاضي والتي وصل عددها إلى ثمانية أحكام، قبل أن ينقلب اتجاه الأحكام إلى الرفع من العقوبة، مما جعل الجلسة تنتهي بالإغماءات والبكاء والصراخ الهستيري.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة