عاريات يقتحمن مؤتمر إسلامي في ألمانيا وهذا رأيهن في الجنس والدين والديكتاتورية

عاريات يقتحمن مؤتمر إسلامي في ألمانيا وهذا رأيهن في الجنس والدين والديكتاتورية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 مارس 2014 م على الساعة 15:03

اتخذ مؤتمر برلين الإسلامي منحنى مختلفًا بالأمس، بعد اقتحامه من قبل 3 نساء عاريات الصدر تابعات لمنظمة فيمن، واضطرار المسؤولين لإخراجهن بالقوة. وترجع بداية الواقعة، عندما قامت مجموعة من النساء عاريات الصدر والتابعات لمنظمة فيمن باقتحام أحد فعاليات أسبوع برلين الإسلامي، بالأمس، حاملين شعارات تهاجم فكرة الاضطهاد الديني وقواعد الشريعة. تلك الواقعة التي سجلها المصورون على كاميراتهم، والتي التقطت إلى جانب النساء العاريات صورة امرأة محجبة تصور الحدث بواسطة كاميرا موبايل وتبدو على وجهها نظرة عدم رضا. وعقب الواقعة، قامت منظمة فيمن بإصدار تصريح لها على الإنترنت هاجمت فيه نظام القانون الإسلامي، واعتبرت أن هذا الحدث يعد جزءا من ثقافة مسئولة عن العديد من الجرائم. ودعت المنظمة النساء لتحرير أنفسهن من السلطة الأبوية، مؤكدين أن المرأة هي كيان له قيمة كذكور العائلة(الأب والأخ)، وأنها تملك الحق في السلامة البدينة، اتخاذ قرارتها بنفسها، تقرير مصيرها والحصول على الحب والحرية. جدير بالذكر أن منظمة فيمن قد جعلت هدفها هو مكافحة السلطة الأبوية من خلال ثلاث محاور وهي: سوء استغلال المرأة جنسيا، الديكتاتورية والدين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة