أمين عبد الحميد:بالاتحاد المغربي للشغل ممارسات بيروقراطية

أمين عبد الحميد:بالاتحاد المغربي للشغل ممارسات بيروقراطية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 23 مارس 2014 م على الساعة 10:20

تطالب خديجة غامري وعبد الحميد أمين وعبد الرزاق الإدريسي أعضاء الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل بوقف الممارسات البيروقراطية المنتهكة لمقتضيات القانون الأساسي للمركزية، باعتبار أن العناصر النافذة في هذه المركزية لجأت في ظرف أسبوع واحد من 17 إلى 22 مارس إلى ممارسات بيروقراطية شنيعة تضرب مصداقية الاتحاد المغربي للشغل.   وفي هذا السياق أوضحت المصادر ذاتها في رسالة وجهتها إلى الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل الميلودي موخاريق، توصل « فبراير.كوم » بنسخة منها، أن ما يسمى بـ  » الْحَرْكة » ـ بقيادة عضوي الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، إبراهيم قرفة ونور الدين سليك، المنظمة يوم الاثنين 17 مارس ضد الاتحاد المحلي ببنكري، أدت إلى إسقاط الكاتب المحلي وتغيير اللجنة الإدارية المحلية والمكتب المحلي بشكل فوقي.    وأشار الأعضاء الثلاثة في الاتحاد المغربي للشغل، إلى « الْحَرْكة » التي عرفها الاتحاد الجهوي لمراكش يوم الثلاثاء 18 مارس والتي أدت إلى إسقاط الكاتب الجهوي وتغيير المكتب الجهوي (واللجنة الإدارية خارج نطاق القانون الأساسي، الذي يحدد شروط عقد المؤتمرات وانتخاب المكاتب المحلية والجهوية، نظرا لأن القانون الأساسي للاتحاد ينص في مادته الحادية عشر على أن عدد أعضاء المكاتب المحلية والجهوية يتراوح بين 9 و21.   واستنكرت المصادر ذاتها إقصاء النساء المناضلات المرتبطات بالتوجه الديمقراطي، من المؤتمر الوطني للمرأة العاملة الهادف إلى انبعاث « الاتحاد التقدمي لنساء المغرب »، مطالبة في الوقت نفسه بتأجيل المؤتمر مع العمل على توفير الشروط الديمقراطية لانعقاده.   وفي هذا الإطار يطالب أعضاء الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل، خديجة غامري، عبد الحميد أمين، عبد الرزاق الإدريسي بجعل حد للممارسات البيروقراطية المفسدة التي تدوس مقتضيات القانون الأساسي لمركزيتهم النقابية، وتساهم في تطاول الحكومة والباطرونا على حقوق ومكتسبات الطبقة العاملة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة