الجامعي لـ"فبراير.كوم": ما يعرفه المغاربة عن ثورة البرتقال خاطئ لأنها "ثورة مليشيات"

الجامعي لـ »فبراير.كوم »: ما يعرفه المغاربة عن ثورة البرتقال خاطئ لأنها « ثورة مليشيات »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 24 مارس 2014 م على الساعة 13:50

[youtube_old_embed]9WBaGAITD7s[/youtube_old_embed]

أوضح خالد الجامعي لـ »فبراير.كوم »، أنه لمعرفة أسباب « المواجهة » الحالية بين روسيا والاتحاد الأوربي، حول أوكرانيا، يجب العودة للتاريخ الدولي. وأضاف الجامعي، أن المخطط الاستراتيجي »بريزينسكي » كاتب الدولة الأمريكي، وهو الذي وضع  استراتيجية غزو أفغانستان، الأمر الذي ترتب عنه ارسال المجندين والإسلاميين لتلك الدولة، كان قد قال: » إذا أردنا  كبح جماح روسيا ومنعها من أن تصبح إمبراطوريا عظمى، فيجب فصلها عن أوكرانيا ». وأضاف الأستاذ الجامعي، أن هدف بريزينسكي، كان دائما هو إدخال أوكرانيا لحلف الشمال الأطلسي سيؤدي إلى تطويق روسيا بالكامل ويمنعها من الامتداد، وهو ما يبين حسب الجامعي، أن ذلك كان مسطرا له منذ مدة، إلا أن ماحدث أن الحكم الذي كان في أكرانيا لم يحسن التصرف، وأدت به سياسته، التي نهجها لدخول أزمة اقتصادية، نزول المواطنين للشارع للمطالبة بالتغيير وحل مشاكلهم الاقتصادية والسياسية. إلا أن تلك الاحتجاجات السلمية تحولت بين عشية وضحاها،  لسيطرة مليشيات، استولت على  المعارضة الشعبية هي مليشيات راديكالية متطرفة ، وهي معارضة  متطرفة فاشستية تحالفت مع الاتحاد الأوربي لقلب النظام  في أكرانيا بهدف محاصرة روسيا.   وشدد الجامعي، أن الأزمة الأوكرانية لا علاقة لها بالدمقراطية « ورغم منح الولايات المتحدة الأمريكية 100 مليون دولار للأحزاب اليمينية المتطرفة لا أعتقد أنها ستنتصر ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة